الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 24, 2014 9:43 pm


  • الفئة الأولى

    المواضيع
    المساهمات
    آخر مساهمة
  • المنتدي العام


    كل شخص لديه الموهبه يقدر يسجل معانا في منتدي رومانسي ويقدر يكلم في المنتدي العام ويكتب شعره هنا
    2 المواضيع
    2 المساهمات
    السبت يناير 05, 2008 4:15 pm
    Admin ودعيني يا امي
  • القلق


    القلق .. لن يموت في قلبي أبدا ... سيظل يؤرقني .. يؤلمني .. قلق يتداخل في كل حلم أحلمه .. وكل فكرة أفكر بها ... فبعد لقاء ظللت انتظره .. كانت هادئة .. لا اكاد اشعر بشوقها ولا حنينها .. لم اشعر انها تحتاجني كما احتاجها .. لكن ابتسامتها كانت تزلزلني .. تطير بي من جلستي .. و تبعثر الافكار من ذاكرتي .. وقتها شعرت كم أحبها .. وكيف أحبها .. و عرفت يقينا .. لم أحبها
    -
    القلق .. لن يموت في قلبي أبدا ... خوف من ان ابتعد عنها فلا القاها من جديد .. خوف من ان يكون وداعنا التالي هو الأخير .. خوف من أن ان تضيع من يدي .. فبعدها عني يبث في نفسي رعبا لا حدود له .. قلق من ان تشعر في لحظة بالحنين إليها فلا تستطيع ان تسأل عنها أو تعرف أخبارها .. فيظل قلبك يدق بشده .. و تظل الافكار تتطاير في رأسك دون ان تشعر للحظة .. بالراحه
    -
    القلق .. لن يموت في قلبي أبدا .. فكوني اعشقها الان صار يؤلمني .. و شعوري بوجود مزيد من الحب في داخلي لها .. صار يؤلمني أكثر .. فإذا كانت مشاعري الآن تؤرقني بهذا الشكل .. فماذا سيحدث لو انطلقت كل احاسيسي تجاهها .. وتركت لنفسي العنان في حبها .. في اشتياقي لها .. وكلماتي التي لا تتوقف عنها .. وقتها .. ستكون آلآمي أشد .. و صدماتي معها أكثر شدة

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • قلب واحد..مش كفايه


    قلب واحد .. مش كفاية في حبي ليك
    دانتا محتاج ألف قلب يحس بيك
    -
    هي إذا ليلة العيد .. ليلة أخرى سيخرج الناس فيها .. تملؤهم سعادة حقيقية ... أكاد لا أشعر بها بدونك .. ضحكة شاحبة هي تلك التي أرسمها على وجهي دوما .. فالمفترض أنه العيد .. و المفترض أن أكون سعيدا .. لكن قلبي لا يكاد يتوقف عن الأنين .. أصبح يشتاق لكي بدرجه مخفية .. صار يتمناكي في كل لحظة مئة مرة .. لا يكاد يفرغ من الحديث عنكي حتى يعود ليذكركي من جديد .. لا أعلم إلى متى سأتحمل تلك الأنات .. لكنه عيد آخر .. سأقضيه وحيدا .. لا أشعر بمن حولي ما دمت لست فيهم .. ألا يكفيني أنني لا استطيع حتى سماع صوتك .. أو الارتواء من همساتك .. ألا يكفيني انني لا استطيع ان ارى عينيك أمامي
    -
    قلب يعشق بس صوتك
    قلب يتأمل سكوتك
    قلب تاني عشان عينيك
    شوف بقه كام قلب لما ييجي يوم و ألمس إيديك
    -
    تمنيته عيدا كما تخيلت دوما .. آتيك فيه حاملا باقة ورد أعددتها بنفسي .. اعلم انكى تحبين الزهور .. سأختار الازرق والابيض .. وسأضيف زهور الروز الحمراء .. ستخبرك عن حبي و لهفتي .. ستخبرك عن الشوق الذي يتخللني في كل ذرة من جسدي .. عيون تتلهف لرؤياك .. و فم يتوق للحديث إليك .. و أذن تتهادى نحو صوتك و كلماتك .. و يد تتمنى لو تلمس يديكي .. ذلك العيد الذي حلمت به دوما .. عيد تكونين أنتى عيده .. و يوم لا يكتمل إلا برؤياكي من حولي .. و كلمات لن أخرجها لمخلوق سواكي .. هذا هو عيدي .. هذا ما انتظره
    -
    جوايا ليك .. كلام كتير نفسي أقوله
    دانتا عندي حلم آه .. لو بس أطوله
    لو الأيام تاخدني من مكاني لحد عندك
    وألمسك و أخدك في حضني وأنسى كل الدنيا
    بعدك مش كتير لو قلت فيك
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • اطمني


    إطمني .. هييجي يوم و نعيش سوا .. إطمني
    إطمني .. أيام سنين .. هتفوت هوا .. إطمني
    إطمني .. هنكون لبعض .. أحلامنا بكره تلاقي أرض
    مش هتفضل .. طايره تايهه في الهوا
    -
    صعب الطريق من أوله .. لكن أكيد هنكمله
    طول ما أنا شايف روحك جنبي
    عـُمر الخوف ما هيعرف قلبي
    بوعدك .. لو طال طريقنا ولا تاه
    نوصل لأبعد .. حلم لينا في الحياه

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • موزاييك


    أجواء هادئة في المنزل
    أجلس وحيدا اراقب صورتها في هدوء
    كلمات اغنيه ما لا اتذكر اسمها ترنو من حولي
    " أنا تعبان من غيرك ... أنا والله بموت "
    رنين هاتفى لا يتوقف
    كثيرون يصرون على إخراجي من لحظتي تلك
    كلماتها لاتزال في أذني
    حبها لازال يتجول في داخلي
    أكره رنين الهاتف
    -
    -
    عشرات المرضى يصرخون
    آهات لا تتوقف .. صرخات لا تتواني عن العبث بي
    بقع الدماء في كل مكان
    رائحه مقززة تنتشر من حولي
    لا اتذكر آخر مرة تناولت فيها القهوة
    عيوني تدور بسرعة .. قلبي يضرب بقوة
    عقارب ساعتي توقفت
    هي البطارية اللعينه من جديد
    زمان عالق أنا فيه
    أحلام متراكمة من حولي بانتظار اشارة الزمن
    و حب حـاكموه .. فصادروه و نفوه
    و حبيبه لازالت حتى الآن
    مجرد رنين هاتف
    " إرجعلي انا قلبي معاك .. مش قادر أنسى هواك "

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • مشكلتي .. انت مرة اخري


    لماذا تكون مشكلاتي معها أكبر من أي مشكلة أخرى ؟! ... لماذا هي دوما أكبر المشكلات .. ربما لأنها الحل الوحيد لكل مشاكلي الأخرى ... فإذا تحول ملاذي الأخير و مفتاح أسرار حياتي إلى مشكلة .. وقتها سأعجز عن التفكير .. سأعجز عن إيجاد حلول مناسبه .. سيصبح تفكيري غوغائيا .. هائجا .. متمردا .. عنفوانيا .. ربما سأكون متألما .. و أنا أعلم أنها الأمل الوحيد في حياتي ... و النافذه الوحيده التي تشرق من خلالها الشمس إلى ظلمة أيامي .. أكاد أعلم أنها الشخص الوحيد الذي أعرف كيف أغمض عيني إلى جواره .. كيف أفيض بأسراري و خبايا حياتي إليه .. فالآن .. كيف و قد أغلقت تلك النافذة .. كيف و أقد أصبح أملي الوحيد مـُـعرض للرحيل .. ألا يحق لي أن انتفض .. أغضب .. أثور .. أنطوي ... أفتح ملفات مشاكلي التي لم اعتد طرحها من قبل ... وفجأه تتراكم الهموم من حولي .. و تصبح الحياة .. قاتمه
    -
    الآن تعود .. تتفتح من أجلى .. تطوي عني كل مشاكلي ... تعود إلى حياتي التي احببتها .. تعود إليّ لأنها حبيبتي التي علمتنى كيف أحب .. كيف أكون إنسانا .. كيف أكون رقيقا .. كيف أداعب مشاعري .. كيف ألهب أحاسيسي .. كيف أروي ظمأ شوقي .. كيف ألون أيامي .. كيف أعيد إليها الروح .. كيف أكون حقا .... أنا
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • اوصف بايه


    كنتِ بعيده عني طوال تلك الأيام الماضية .. لا تعلمين كيف كانت علامات الاستفهام لا تتوقف عن الدوران من حولي .. كان تتداخل بين كل المواقف و في كل اللحظات .. تلح عليّ بأسئلتها التي لا أجد لها إجابات .. تسألني كيف قد يكون يومي إن كنتى ( أنتِ ) أول وجه أراه كل صباح ... لم أتردد .. أجبتها أنه .. أمل .. أعلم ان وجودك الى جواري كان سيمنحني روحا جديده .. أملا في انجاز كبير .. و طموحا لا يقهره يأس أو كسل .. أعمل أن رؤية وجهكى في كل صباح كانت ستصبح النور .. الحياة ولا شيء سواها
    -
    مبقتش بحسب عمري غير لو كنت جنبي
    و العمر جنبك .. يا حبيبي مش كفايه
    ياللى إنت لما لمست إيدي لمست قلبي
    معقولة أعيش فالدنيا و إنت مش معايا
    -
    تسألني كيف كانت المشاكل ستعرف طريقها إليك .. لو كنت ( أنتِ ) أول شخص أتحدث اليه بعد كل مشكلة .. اجبتها ان نعم .. فما كانت مشكله ستعرف طريقها إلى قلبي مادمتِ معي .. اتحدث اليكي .. اشكوكى همومي .. تخفينها جميعا بابتسامتك .. تزيلينها بلمسه يدك .. تدفعينني بعيدا عن كل تلك الهموم .. بطرفه عين ... أعلم انكى سر الراحه التى سأظل أبحث عنه .. و الحياه الهادئه التي كنت دوما .. أتمناها
    -
    من قلبي بتكلم و من قلبي بغني
    وكل كلمة هقولها قلبي حس بيها
    هموت بجد لو إنت غبت في لحظة عني
    و مش هعيش فالدنيا دي غير وإنت فيها
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • ITS ENOUGH


    So Angry ..
    -
    So Tired ..
    -
    i need No One to talk .. !!
    -
    its enough .. its really enough !!

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • لو حتي مش شايف....


    أعيش هاهنا وحيدا .. أتحمل ما لم أتخيل من الألم .. يكاد يعتصرني الفراق .. و تحطمني في كل لحظة طرقات البعد عنكِ .. لكنني و رغم تلك الظروف .. أعيش على أمل واحد .. أن أراكي يوما ما .. تزيلين آثار البُـعد و تطويين عني كل جراحاتي .. أعيش وأنا أكاد أوقن أن قصص الحب لا يمكن أن تكون ضربا من المآسي .. ولا أسطورة خيالية لن تتحقق .. فالحب عندي حكاية إنسانية للغاية .. ملتهبة على الدوام .. متوهجة .. تبعث فيمن يعيشها إحساسا طاغيا بالنشوة ... وتبث في نفسه مشاعر متفرقة .. تعود لتتجمع في نهاية الامر على العشق .. الوله .. إحساس دائم بافتقاد الاخر .. والرغبة في التواجد الدائم معه .. احساس دائم بوجود نقص ما لن يكتمل الا في وجود ذلك الحبيب البعيد
    -
    لو حتى مش شايفك
    أنا حاسس و عارف اللىّ جواكي
    لو حتى مش جنبك
    انا قلبي ميقدر ليلة ينساكي
    -
    أيعقل ان يكون الحب لعبة أخرى من لعب الاحتمالات التي أكرهها .. أيمكن أن تكون نهايته مأساة أخرى من تلك التي يتلذذ الكتــّـاب في وصفها دوما .. ءأكون مخطئا إذ توقعت نهاية سعيدة كما أودها أن تكون .. فأنا ورغم كبر سني .. و كثرة تجاربي .. لكنني لم أتخيل قط أن تكون النهاية كما لم اريدها .. فكيف بي إذ جاء الفراق .. و انتهت قصتي بالسراب .. ترى من وقتها سترتدي رداءها الابيض و تقف الى جواري .. ترى من غيرها استيقظ في كل صباح لأراها جواري .. ترى من غيرها تكون أسطورة الحب الذي لا ينتهى في بيتي .. ترى من غيرها تخفف عني أحمالي .. و تشاركني كافة أحلامي .. ترى من غيرها أضم بين ذراعي .. ترى من غيرها أواسيها إذا حزنت .. و أضحكها إذا غضبت .. و أمرر يدي بين خصلات شعرها إذا وهنت .. ترى من غيرها تكون أما لأولادي .. تعلمهم طباعها .. و تحليهم بحلاوتها .. ترى من غيرها يعيش معي حتى آخر أيام عمرنا .. عجوزين وحيدين في منزل ما .. لكنهما سعيدين .. مازالا يحتفلان بعيد الحب كما اعتادا .. لازالت كافة احداث عمرهما منبعا دائما للذكريات و الهدايا .. لازالا رغم تلك السنون يتذكران القاء الاول .. و الضحكة الاولى .. و الدمعة الاولى .. و كلمة أحبك .. حين نطقاها للمرة الاولى ... لازالا يتذكران أنهما في يوم من الأيام قالا ... لن نكون إلا لبعضنا ... و قد كان
    -
    بعيد عنكِ لكن جنبكِ .. وأقرب ليكي من نفسك
    بحبك .. مستحيل أنسى هواكي .. طمنى قلبك
    عشان خاطرك أبيع روحي .. يا أقرب ليّه من روحي
    معاكي .. قلبي متهني .. معاكي نسيت أنا جروحي

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • صدقيهم..


    صدقيهم .. لو قالولك .. إني مش عايش حياتي
    صدقيهم .. لو حكولك .. عن عذابي و عن سكاتي
    -
    الآن أدرك أننا صرنا كيانا واحدا ... رغم كل تلك المسافات تبعدني عنك .. و رغم كل تلك الظروف التي تتراكم من حولي و تقودني إلى حيث لا أراكي ... لكنني أدرك بشدة .. أننى صرت فيكي .. صرت رفيقا لكل دقيقة من دقائقك .. صرت عاشقا لكل نسمة لامستك .. فالحياة الملونة التي تشرق دوما مع الشمس صارت لا تتفتح إلا في وجودك .. و الأحلام التي يملؤها الطموح و الجرءة صارت لا تـُـصاغ إلا لأجلك .. هكذا صرت أحبك .. قلب لا يتوقف لحظة عن التغني بكِ .. و عيون لا تتواني عن ملاحقتك أينما كنتِ .. و عقل لا يكاد يشغله سواكي .. أخباركِ .. صفاتكِ .. كلماتكِ .. و كل تفصيلة من تفاصيلك التي أعشقها و أكاد أكون أدمنتها
    -
    كل واحده قابلتها .. بلقاكي فيها
    و عنيكي لحظة بُعدها .. بشتاق إليها
    حياتي كنت بحبها .. وحبك مليها
    و عينيّه كانوا بيسألوا .. عنك يوماتي
    -
    يقتلني بُـعدك عني .. و يمزقني الشوق إليكي .. و القلق عليكي .. أعاتب نفسي في كل لحظة مئات المرات .. لا أعلم كيف طاقت نفسي العيش دون أن تراكي .. و كيف ارتضت البـُعد عنكي .. مهما كانت المبررات التي أسوقها لنفسي .. فهي بالنسبة لي .. وَهـْم .. لا يكاد يساوي جزءا يسيرا مما أشعر به .. بل لا يرقى لغصـّـة ألم واحدة مما يُـلم بي كلما تذكرتك .. الآن أدركت لما يعذبني البعد بهذه الطريقه .. فقد تركت جزءا مني .. و طاقة نور من كياني .. اشعر انكي انتـُزعتي مني بالقوة .. ربما هي قوة الظروف التي تحيطنا من كل صوب ... ربما هي قوة السلبية التي أشعر بها دوما .. فتتعدد الأسباب و يبقى ألمي واحد .. و عذابي كبير .. و بعدك عني .. موت متجدد في كل وقت
    -
    إنتى فاكرة إن الجراح بَعدك قليلة
    ولا بُـعدك عني هيّـن
    الجراح دي عذبتني ألف ليله
    بس مش عايز أبيّـن
    -
    حبيبة عمري .. طفلتي .. نبضات قلبي .. نور أيامي .. حلمي الكبير .... كوني معي .. دعينا نكن سويا .. دعينا نبني أحلاما تفننت في خلقها لأجلك .. دعينا نغني معا بصوت واحد .. دعينا نبكي معا بكاءا واحد .. دعيني نعيش حياتنا .. كيانا واحدا ... مللت البـُـعد عنكي .. و يئست من الوجود في تلك الحياة بدونك .. أخطو في كل يوم مئات الخطوات نحوك .. فأجدك في نهاية اليوم بعيدة كما كنت .. غريبة كما اعتدتك .. مـُتقلبة كما أخشاكي .. دعينا نحطم تلك القيود .. دعينا نفكر كيف نعود .. فأنتى المصير .. ولا أرتضي غير حبك أنتى لقلبي مصير
    -
    باقية منك .. جوه مني .. حاجات كتيره
    مهما ليل البـُعد .. ليـِّـل
    كل ما اسمع عنك انتى .. أي سيرة
    ببكي على حظي القليل

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • بستناكـــــــــ


    أعلم أنني كنت دوما أكره الاختيار الواحد .. لم اكن اتخيل حتى فكرة ان لا تعطيني الحياة سوى خيار واحد .. ففكرة الخضوع تلك تؤرقني .. تثير كبريائي و عنادي .. فالاختيار يعطيك دوما قوة و ثقة لا حدود لهما .. يغنيك عن كل متع الحياة الاخرى .. فأنت تختار ما تريد .. و تحظى بما تتمنى .. رغم وجود خيارات أخرى كثيرة .. قد تكون أجمل او اكثر تميزا مما اخترت .. لكن يكفيك أنه اختيارك .. و أنه ناشئ عن قناعة تامة .. قلما تشعر بها
    -
    ذنبي أنا .. ذنبي بهواك
    و همي أنا .. يا حبيبي رضاك
    و انت ولا بتسأل على حدا
    هايم بمدى .. عايش ع هواك
    -
    أعلم أنني للمرة الأولى أرضى بالاختيار الواحد .. و أتنازل عن كافة الحلول الأخرى .. فاليوم اخترت ان انتظرها .. مهما طالت الايام .. و مهما آلمتنى تلك الساعات .. فهو اختيار وحيد لا مفر منه .. مجبر على قبوله .. لكنه في النهاية أمل في وجود أجمل .. و رغبة في الفوز بالفتاة الارق من بين كل من رأيت أو عرفت .. الاختيار هذه المره .. جاء عن قناعة تامة بهذا الحل الاوحد .. و ايمان تام بأنه الانسب
    -
    حظي انا .. بعيوني اداريك
    تغفى و انا .. اسهر لياليك
    بقلبي بكي ... بعيوني حكي
    ولا عم بشتكي .. ولا فيّه أجافيك
    -
    أعلم الآن أنني سانتظرها ولو كان الانتظار بلا أمل .. أعلم أن تلك الايام تمر عليّ كما طعنات السكين .. وخزاتها في كل يوم اشد و أكثر قسوة .. لا تلبث ان تبعثر احلاما قضيت الليل بطوله اعدها و انسقها .. فيأتي عليّ النهار ليمحوها محوا .. و يعيدني إلى أوقات قاسية يملؤها احساسي بافتقادها .. و الحنين إليها .. و أمنيات متكاثرة برؤيتها و التحدث إليها .. و لا اكاد افيق من غفواتي تلك حتى أدرك انني الآن أجلس وحيدا .. بعيدة هي عني .. قد لا تشعر بما يلهبني .. وقد لا تفكر في ما يشغلني .. إلى هنا أظل أتأمل صورتها و أتذكر كلماتها .. و أمني نفسي بلقاء جديد .. فيه بعض الأمل .. فيه أمل في الحياة
    -
    ما في عذاب متلك يا غرام
    تمضى الليالي والأيام
    ناطر ع بابه .. راضي بعذابه
    ولا عم بيفيد عتاب و آلآم

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • الحب فراق


    لماذا صار الحب يساوي دوما .. الفراق ... لماذا صارت أيامه قلق و أرق .. حزن و انعزال .. ألم و سهر .. أهذه خلاصه ايام المحبين دوما ؟؟ .. لماذا تكون نهايات قصص الحب المؤثرة دوما كئيبة .. لماذا هي دوما قاتمة .. لماذا يموت ابطال القصص التي احببناها و عشناها .. لماذا يفترقون اذا كانوا احياء .. لماذا تكون القصص دوما مليئة بالحزن الذي لا ينضب .. رغم كمّ المشاعر الجميلة التي لا تلبث ان تزين تلك القصص في كل لحظة من لحظاتها .. والتي الهبت مشاعرنا و قلبت افئدتنا ... لماذا خدعونا حين تغنوا للحب و بالحب .. لماذا صدقناهم حين اخذونا إليه .. لماذا تبعناهم حتى حين شعرنا بالخطر .. لماذا قادتنا انفسنا إلى تلك المشاعر المتضاربة و الآهات الكثيرة التي لا تنتهي .. لماذا نطقنا كلمة .. أحبك ... لماذا قضينا ليالينا نبكي و نبكي حتى اسقطنا الاعياء .. لماذا لايزال الفراق يفصل بيننا .. و يمنع عنا سعادتنا .. بل و يدمر كل احلامنا .. وكأنه صار قدرنا .. لماذا لا نقوى على مجابهته .. لماذا لا نملك من القوة ما يجعلنا خصومه .. نزيله لحظة بلحظة حتى نتغلب عليه .. فنعيد صياغة قصص الحب التي ألفناها .. لتكون نهاياتها سعيده .. فقد مللت النهايات التقليدية .. ولست على استعداد لكتابة نهاية مشابهة لقصه حياتي .. وحلمي الذي لن اتنازل عنه .. قد لا املك في تلك اللحظة سوى كلماتي .. لكنني اثق بها .. و اعلم انها لن تخذلني .. سنكتب معا قصة يتحاكى الناس عنها .. ويتباهون بها .. سأروي للعاشقين حكايات لا يعتريها الفراق و لا ينهيها الفشل .. و سيأتي يوم - اعلم أنه قريب - أحول فيه كلماتي إلى حقيقه .. و أسرد فيه على حبيبتي كل لحظة قضيتها افكر بها .. و كل لحظة قضيتها اعمل من اجلها .. لاكون معها ... و تكتمل صورتي بها ... ذلك مبتغاي و تلك حقيقتي التي لن افرط بها .. فحبي اقوى من ان يـُـترك .. و حبيبتي اجمل من ان اعيش لحظة من حياتي .. بعيدا عنها
    -
    بحبك كل يوم اكتر .. من اليوم اللى شفتك فيه
    و ليك انا روحي مرتاحه
    وكان مكتوب و متقدر .. تفكر كل يوم فيـّـه
    وليّـه تحس بالراحه
    -
    حبيبي يا حته من قلبي .. تعالى نقولها ليه نخبي
    وفيه احساس بيجمعنا
    مفيش وقت اننا نفكر .. هوانا كل يوم يكبر
    وايه دلوقتي يمنعنا
    معاك اجمل سنين جاية .. يا احلى فرحه في الدنيا
    تعالى نعيشها يا حبيبي
    لقاك هوه اللى خلاني .. اكون انسان جديد تاني
    بموت فيك ايوه يا حبيبي

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • زيديني عشقا


    لا أدري كيف اعتقدت ان بُـعدي عنكِ سيحد من جموح مشاعري .. و غزارة آلآمي .. لكنها الآن اكثر شدة و اشد قسوة .. حب كان في لحظة من اللحظات ينمو أمام عيني .. صار الآن يحيط بي .. يغزو لحظاتي .. ويسيطر على كل اهتماماتي و .. لم الحظ تلك التغيرات .. لكن الجميع من حولي صاروا يدركون كم انني الان عاشق حتى النخاع .. لحظات الصمت التي اقضيها وعيوني زائغة تبحث عنكِ .. وكلمات اتمتم بها دوما كافية لتفضح للجميع شوقي لكِ .. واحتياجي الدائم لوجودكِ من حولي .. قرارات متضاربة اتخذها في اليوم مئة مرة .. فتارة اختار البقاء و تارة افضل الهروب .. ربما هو خوف من لحظات موجعة اشعر انها قادمة .. وربما هو رغبة في ايجاد مكان هادئ .. تجد فيه نفسي لحظات من الراحة .. دون ان تفكر .. اشعر فيه ولو للحظات بأني لا أقلق .. ولا اشعر بذلك الخوف الذي يفوق احساسي ببرد الشتاء مئات المرات .. ستظل تلك الاحلام تراودني .. و سأظل عالقا هاهنا بانتظارك .. يوم تأتيني .. وتعيديني الى حيث اريد ان انتمى .. الى عالم انت نجماته .. ضحكاته .. كل احلامه .. و خلاصة ايامه .. إلى عالم لا يشغلني فيه .. سوا حبك
    -
    -
    زيديني عشقًا زيديني يا أحلى نوبات جنوني
    زيديني غرقا يا سيدتي ان البحر يناديني
    زيديني موتا عل الموت اذا يقتلني يحييني
    حبك خارطتي .. ما عادت خارطة العالم تعنيني
    أنا اقدم عاصمة للحزن وجرحي نقش فرعوني
    وجعي يمتد كسرب حمام من بغداد الى الصين
    أشعر بالخوف من المجهول فآويني
    أشعر بالخوف من الظلماء فضميني
    أشعر بالبرد فغطيني
    احكيلي قصصا للأطفال وغنيلي
    فأنا من بدء التكوين أبحث عن وطن لجبيني
    عن شعر امرأة يكتبني فوق الجدران ويمحوني
    عن حب امراة يأخذني لحدود الشمس ويرميني
    نوارة عمري , مروحتي , قنديلي , بوح بساتيني
    مديلي جسرا من رائحة الليمون
    وضعيني مشطا عاجيا في عتمة شعرك وانسيني
    من أجلك أعتقت نسائي وتركت الداري ما ورائي
    وشطبت شهادة ميلادي وقطعت جميع شراييني

    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • انا حبيته


    أنا حبيته و قولتله .. إني بموت .. من شوقي ليه
    أنا حبيته و قولتله .. شاغل بالي .. خوف عليه
    -
    لا كلامي سهر عيونه .. ولا حبي خدني لهواه
    ولا كل شوق الليالي .. خلاني عايش معاه
    ولا ألف كلمة هقولها .. تسوى عندي لقاه
    -
    أنا حبيته .. أنا حبيته .. و قولتله
    -
    سهران و بفكر فيها .. بعيوني وروحي شاريها
    وبعيده عني .. قريبه مني .. بتوحشني عنيها
    والحب عرفته انا بيها .. وطريقي رسمته عليها
    وانا هفضل عايش .. أيوه أنا عايش .. أنا عايش ليها
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • لهذا .... احبها


    كنت وصلت إلى قمة يأسي وإحساسي بالإخفاق
    -
    فأخذتني فجأة إلى قمة نشوتي و إحساسي بالحيـاة
    -
    لهذا أحبها

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • TIAMO


    خليني معـاك .. إوعى تسيبني حبيبي أنا نفسي أرتاح
    أنا شوقي إليك بيعذبني .. انا عمري ابتدى بلقاك
    أنا نفسي أعيش عمري بحاله ولا يشغلني حبيبي إلاك
    -
    انا عشت سنين وأنا بستنى اشوف لهفتي في عنيك
    وفضلت كتير وأنا بتمنى وكل منايا ألاقيك
    جوايا انا ليك .. حب الدنيا وشوق العالم كله إليك
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • جنون ...... المطر


    لن اخبرك بما فعلت حين علمت انها تمطر في الخارج .. انطلقت بأسرع ما يمكن .. رغم ان شعوري بالبرد كان قاتلا .. لكن زخات المطر كانت أقوى مني .. و رغبتي في السير تحت المطر كانت أشد .. سرت كثيرا لدرجه شعرت معها اني على استعداد للسير ساعات طويله مادام المطر موجودا.. ما إن انطلقت حتى احسست بحاجه ملحة إليك .. تمنيت لو انكي بين ذراعي .. تسيرين معي الآن .. تشاركينني جنوني و خطواتي المتسارعه .. احسست وقتها بأنني على استعداد للتنازل عن كافة احلامي من أجلك .. لدرجه استعدادي لان اغسل اسناني كل يوم .. كم امقت فرشاتي لكنني سأحبها لأجلك .. هو شوق جارف إليك كان يهز بدني بشده .. اصابني برعشه فاقت احساسي بالبرد و الماء على جسدي .. تمنيت وقتها لو استبدلت كل ما املك لاجل لحظة تكونين فيها امامي .. المسك .. اراك .. اتحدث إليك .. تمنيت حقا لو اسمع صوتك .. كنت لا ازال احلم تحت المطر .. لكنه سرعان ما توقف .. وتوقفت معه نبضاتي .. و فقدت كافة احاسيسي .. اصابني الاحباط من جديد .. و عدت الى فراشي .. احمل معي كافة همومي و احزاني .. استأثر بها لنفسي و ادفؤها معي تحت غطائي .. عليّ أنساها

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • ادمان


    لابد أنها ما يطلقون عليه .. اعراض الادمان .. فحين يُـؤخـَذ منك شيء تحبه .. اعتدته .. الفته .. تنبعث وقتها في نفسك مشاعر متضاربة .. شوق إليه .. حنين إلى لحظاتك معه .. رغبة عارمه في الحصول عليه .. بأي طريقة .. و بأي ثمن كان .. وقتها .. تشعر بقيمته .. و تعلم انك لم تعتد الحياة بدونه .. تريده .. تلك هي جملة أمانيك ... تتمناه في كل لحظة .. و تدعو الله ان يكون لك في كل سجدة .. تعلم انه املك الوحيد في تلك الحياة .. تعلم انك لا تود العيش بدونه
    -
    لا بد انها ما يطلقون عليه .. اعراض الادمان .. فانا عشتها .. اشعر بها .. ولن تفيدني مئات الكلمات عن تجربة اخوضها .. اخذوا مني متعة قلبي .. و سحر ناظري .. اخذوا بسمه كانت ترتسم على شفتاي في كل يوم .. اخذوا اغنيه كم تغنيت بها في كل وقت .. اخذوا املي .. حلمي .. اخذوا ماضٍ عشته .. و حاضر تركوه لي بألمه .. و مستقبل أظلموه من بعد ما كان جليا أمامي .. بافراحه .. بانتصاراته .. بحبيب صرت له .. معه .. به .. اخذوا حتى .. ذكرياتي
    -
    لابد انها ما يطلقون عليه .. اعراض الادمان .. فادمانك يجعلك خاضعا لها .. تسيطر على جوارحك .. عيونك لا ترى سواها .. فـَــمٌك لا يرغب في الحديث الا إليها .. اذنك تطرب لسماعها .. يدك لا تكتب الا عنها .. ولا ترسم الا محياها .. وقلبك لا تمل نبضاته ضخ الحب .. مزيد من الحب .. الحب و الحب فقط .. في كل يوم إلى روحك .. أنفاسك لم تعد تخرج إلا لها .. أنفاسك تلك تضيق إن غابت .. تثقل إذا غضبت .. و تكاد تقتلني الآن .. إذ رحلت
    -
    لابد انها ما يطلقون عليه .. اعراض الادمان .. فانا اعلم كيف قد تفقد احساسك بالحياة .. تسئم الحديث إلى البشر .. ترغب في الانزواء .. بعيدا .. تاخذك اقدامك في كل يوم إلى مكان جديد .. لم تعتد الذهاب اليه .. اماكن مختلفه .. متفرقة .. لكن ما يجمعها هو كونها جميعا .. مؤلمة .. مظلمه .. هادئة .. تخلو من الاخرين .. تحمل معك إليها كافة احزانك .. في يدك صورتها .. و امام عينك مئات اللقطات .. لأحداث عشتموها سويا .. وفي جسدك ألم بالغ .. جراح متكاثرة .. تضعفك .. تجعلك هشـًـا .. لا تقوى حتى على الوقوف .. تستلقي عند اقرب مناسبة .. تغمض عينيك .. تبكي ربما .. تئن .. تعلم انها لن تسمعك .. لن تراك .. لن تشعر بك .. فتسمتر في البكاء .. و يستمر الضعف .. وتستمر من حولك .. الظلمة و البرد

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • هل انت...انا


    أن تقضى اياما بين جدران منزلك .. وحيدا
    أن يكون الجو باردا .. ساكنا .. مقيـتا
    ان تحيطك الظلمه من كل جانب
    ان لا يؤنس وحدتك سوى ضوضاء يسببها التلفاز
    أن تكون ملايين الافكار دائرة في رأسك
    أن تفقد من حولك أعز الناس إليك
    هذا هو معنى أن تكون ... أنا
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • مكاني ....بعيد


    سأنام كثيرا ... فالدقائق أثقل من أن اتحمل .. أطول مما أتخيل .. و أصعب من أن أقضيها .. وحيدا .. مشوشا .. أفكر بلا نهايه .. و أبحث عن حياة فقدتها بين أمواج البحر .. و أعيش على ذكرى .. قد لا تعود
    -
    سأسافر بعيدا .. فالرحيل قد ينسيني .. و التغيير قد يداوييني .. فتلك الذكريات من حولي .. تقتلني .. تعيدني إليها في كل يوم مئات المرات .. تعبث بحواسي .. و تداعب مخيلتي .. تنقلني من عالم إلى آخر .. لا يشغلني فيه سوى .. رؤياها
    -
    سأمرض كثيرا .. فالمرض ضعف .. يغنيك عن البحث الدؤوب عنها .. يشغلك عن التفكير بها .. يباعد ما بينك و بين وجودها .. يؤلمك .. لكنه ألم لا يضاهي الآلآم رحيلها .. قد يقتلك .. لكنه بك رحيم
    -
    سأكون وحيدا .. لأنه اختيار فرض عليّ .. قد يكون توقيته مصادفة أخرى حاكها القدر لي .. لكنها لحظات آتيه ... أعلم كم هي صعبة .. كم هي ثقيلة .. لكنها بلا شك .. آتيه .. وسأعلن معها التحدي .. فإما أكون .. أعيش .. أتألم .. و إما اختار السكون .. والسكون إلى الأبد
    سأنام كثيرا ... فالدقائق أثقل من أن اتحمل .. أطول مما أتخيل .. و أصعب من أن أقضيها .. وحيدا .. مشوشا .. أفكر بلا نهايه .. و أبحث عن حياة فقدتها بين أمواج البحر .. و أعيش على ذكرى .. قد لا تعود
    -
    سأسافر بعيدا .. فالرحيل قد ينسيني .. و التغيير قد يداوييني .. فتلك الذكريات من حولي .. تقتلني .. تعيدني إليها في كل يوم مئات المرات .. تعبث بحواسي .. و تداعب مخيلتي .. تنقلني من عالم إلى آخر .. لا يشغلني فيه سوى .. رؤياها
    -
    سأمرض كثيرا .. فالمرض ضعف .. يغنيك عن البحث الدؤوب عنها .. يشغلك عن التفكير بها .. يباعد ما بينك و بين وجودها .. يؤلمك .. لكنه ألم لا يضاهي الآلآم رحيلها .. قد يقتلك .. لكنه بك رحيم
    -
    سأكون وحيدا .. لأنه اختيار فرض عليّ .. قد يكون توقيته مصادفة أخرى حاكها القدر لي .. لكنها لحظات آتيه ... أعلم كم هي صعبة .. كم هي ثقيلة .. لكنها بلا شك .. آتيه .. وسأعلن معها التحدي .. فإما أكون .. أعيش .. أتألم .. و إما اختار السكون .. والسكون إلى الأبد

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • من يوم ما سبتك


    من يوم ما سبتك .. مش لاقي حضن يضمني
    ولا لاقي قلب يحسني
    بعدت ليه عنك أنا .. و ليه حبيبي طاوعتني
    -
    من يوم ما سبتك .. جراح مبتـنتهيش
    والذكريات مبتتنسيش
    ايامي من بعدك عذاب .. ايامي بعدك متساويش
    -
    غايب عني لكن .. فيـّه ساكن ولا بنساك
    سبتك غضب عني .. بس قلبي وروحي معاك
    -
    من يوم ما سبتك .. و انا قلبي بيفكرني بيك
    بحاول انسى و مش ناسيك
    كدبت و قلت نسيت هواك .. بس الحقيقه انا روحي فيك
    -
    من يوم ما سبتك .. شوقي مش قادر عليه
    وبقول لنفسي بعدتي ليه
    يارتني ما اخترت الفراق .. ولا كنت يوم فكرت فيه
    -
    بعيد عني لكن .. فيـّه ساكن ولا بنساك
    سبتك غصب عني .. بس قلبي وروحي فداك
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • التواريخ


     
    أعلم أنني لم اهتم مسبقا بالتواريخ .. كانت الرزنامة دوما أمامي .. كنت فقط اجمع الايام لانزع وريقاتها مرة واحدة .. فالأيام دوما متشابهة .. و تلك الاوراق ما هي إلا جرس يدق دوما في داخلك .. يذكرك بأيام تــَـمُـر .. و أوقات قد تكون أكثر صعوبة آتية إليك .. قد تجيش ببعض الذكريات ... قد تشعر بنسمات يوم تحبه .. و قد تبكيك لحظات .. بمجرد أن تبدأ في العودة إليها .. تلك هي ذكرياتي التي كثيرا ما اتمنى نسيانها
    -
    أعلم أنني بدأت فجأه في تدوين تلك التواريخ على مفكرتي .. فيوم رأيتها .. هو يوم لا ينسى .. دونته بالقلم الاحمر .. وخططت فيه تلك النقوش التي تذكرني بكل التفاصيل .. ماذا فعلنا .. ماذا قلنا .. كيف ابتسمنا .. رحلنا ... و يوم قلت لها للمرة الاولى أني .. أحبها ... هو يوم لا تكون مفكرتي بدونه .. لازلت أذكر كل كلمة قلتها .. وكل لحظة قضيتها في سكون .. لازلت اذكر ردود فعلها .. خجلها .. ضحكاتها .. كلماتها .. يوم آخر لن انساه ... وتمر أيامي .. تستكثر عليّ لحظات الفرح .. تصدمني .. تدفعني دفعا إلى الحزن .. إلى يوم افترقنا .. يوم قتلتني دموعها .. و لوعتني آهاتها .. كان الصمت أبلغ من الحديث .. وكانت انفاسنا تخرج بصعوبة .. تنقل معها اثقالا من الهموم .. تخبرني كم سأتعذب .. كم سأعاني .. تقول لي ... كم سأشتاق إليها
    -
    أعلم الآن أنني باقٍ ببقاء تلك الذكريات .. و أنني سأتحمل بانتظار يوم .. اكتب فيه على رزنامتى كلمات بسيطه .. ربما هو يوم تعود إليّ .. ربما هو يوم تخبرني أنها تحبني .. ربما هو يوم أراها من جديد .. ربما هو يوم يكون ذلك الحب قدرنا .. ربما يوم ألمسها .. أهديها ورودي .. أحلامي .. أهديها حياتي .. أيام مازلت احلم بأن تأتي .. تغير من تلك المشاهد القاتمة حولي .. و تطلق العنان لقلمي .. يرسم .. يكتب .. يحب .. كما تمنيت .. و كما لازلت أحلم

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • بكيت.... فبكيت معها


    بكت .. فبكيت معها
    تمنيت لو احتضنتها .. قاتلت تلك الدمعات حتى لا تكون
    تمنيت لو قبّـلتها .. اخبرتها ما بداخلي .. ما يحييني
    تمنيت لو لمستها .. حملت عنها همومها
    و بعثت فيها حبي
    -
    بكت .. فبكيت معها
    لكن دموعي جفت .. فما اعتدت البكاء
    كيف ابكي .. و انا ملاذها
    كيف ابكي .. و المفترض اني رجلها
    كيف ابكي .. وهي امامي .. تبكي
    -
    بكت .. فبكيت معها
    يومها تمنيت لو ان زماننا يعود
    و ضحكاتها تولد من جديد
    نتحدث .. نصيغ حياتنا كما نتمنا
    نكون معا .. نحيا معا .. ونبقى دوما .. معا

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • ان لا تكوني . هناك


    أن نكون معـًـا .. هذا ما تمنيت
    -
    أن نفترق الآن .. هذا ما اخترت
    -
    أن اتنفس .. اضحك .. اعيش .. هذا ما سأعجز عنه
    -
    أن تغادري عالمي .. خيالاتي .. أحلامي .. هذا ما لن يحدث أبدًا
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • بلا نجوم


    يبدو أن النجوم تخونني
    دوما ما اعتمدت عليها
    كثيرا ما قادتني عبر تلك الامواج
    لكنها اليوم .. تركتني وحيدا
    أكره ان اسميها خيانه
    فالنجوم .. لا تخون
    لكنني اعلم الان تماما انني ضـللت الطريق
    انني وحيد في وسط ذلك
    انني صرت بعيدا جدا عن طريق العوده
    و تائه عن طريقى الذي انشد
    لذا .. فساستمر
    علّ صخور البحر تلقفني
    تكسرني .. و تمحوني
    أو علها الايام .. والساعات
    تفنيني .. و تنسيني
    فالأمر بدون طريق النجوم يصير سيان

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • معاكي


    من يوم ما قابلتك و انا حاسس .. اننا هنكون لبعض
    و العمر ما بينا يا حبيبي ..
    مفيهوش ولا لحظة بـُعد
    والقلب اللى عشانك عايش.. عمره ما ينساك و ده وعد
    -
    بعنيكي بشوف الدنيا .. و بفهم بيها حياتي معاكي
    بإيديكي هحس طريقي .. مادام في نهايته حبيبي لقاكي
    والحب ما بينا حكايه جميله .. بتحكي يوماتي هواكي
    -
    على همس كلامك يا حبيبي .. انا بصحي و انام و بعيش
    النظره اللى بتيجي في عيونك .. قصه و متتـنسيش
    انا كل حياتي .. آهاتي حكاياتي .. تموت لو يوم متجيش

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • علي صخرتي


    ذهبت إلى صخرتي
    في نفس المكان
    ربما ليست الامواج نفسها
    لكنها نفس الظلمه .. و نفس خيالات القمر
    نفس الظلال البائسة .. و الطيور الحزينة
    جلست إلى بحري أشكيه همي
    صرخت .. في بحري و امواجي و صخوري
    اني احبها
    فاسمعوني
    ساعدوني
    اجيبوني
    اعشقها ولا تجيب
    دوما في اثرها ولا تنتظرني
    لماذا انظر الى الدنيا من عيونها
    و تنظر الى عيوني كجزء من دنياها
    لماذا اسمع صوتها في كل لحظة
    ولا تسمعني الا حين احادثها
    لماذا اشعر بالحنين اليها وهي معي
    ولا تحتاج الىّ إلا حين تنساني
    لماذا تكون حياتي .. و أنا على هوامشها
    أهو ذنبي .. انني احبها
    أهو ذنبي .. انني اعشقها
    أهو ذنبي .. انني تناسيت الجميع .. و رسوت على مقلتيها
    أهو ذنبي .. أنني لخصـّـت تلك الحياة .. في إسمها

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • مدينة الحب


    مدينه الحب .. امشي في شوارعكي
    وانا ارى الحب محمولا باكفاني
    هل من مجيب .. انا بالباب منتظر
    لا احمل الورد .. احمل طوق احزاني
    عيناي .. شفتاي .. اعصابي .. خيالي .. دمي
    يبحثون عنها بين احضاني
    اريدها اليوم شمعتنا .. حبيبتنا
    لازاد .. لانوم .. عصيان بعصياني
    يا ايها القوم يا جسدي وعاطفتي
    كفا ملام فجلد الذات ادماني
    انا الذي الحب اخرسني واعماني
    بعد الفراق رأيت الصبر شيعني
    بصحوة الفجر امشي مشي سكراني
    يخيفني الليل والذكرى تعذبني
    وحارب النوم ذاكرتي واجفاني
    صفعت وجهي اهاذا يازمان انا
    انا الذي الحب اخرسني واعماني

    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • يا سلحفاتي


    يا مُـتعِبه .. أقسمتُ أنكِ كنتِ لي متجاوبه
    أقسمتُ أنكِ كنتِ لي متلهفه
    لا تزعمي أني الضعيف إلى الأبد
    فالصدق فيكي – فى الهوى – ما أضعفه
    لا تنكري .. تدرين أنكِ كنتِ لي
    تدرين أن خطوطنا متآلفه
    وبرغم ذا .. تحيين خلف هواجسٍ متخوفه
    هاتي يمينك في يميني للأبد
    بالله هيا لا تكوني خائفه
    وضعي فؤادك في فؤادي يحتمي
    باللهِ أقسم أن أطيح مخاوفه
    يا للخجل .. أحببتُ روحكِ لم أناجي غيرها
    ما كنتُ أبحث فى كيانكِ عن صفه
    وبرغم صدقي وانفعالكِ .. قلتِ لى
    جُمَلاً بلا هدفٍ وتبدو هادفه
    هَدَمَتْ كياني فى برودٍ مذهلٍ
    لم تسمعيني .. لم تكوني منصفه
    واليوم قلبى ليس يحتمل الألم
    والشمس نحو الغرب تبدو مشرفه
    والروح تعزف لحن حزنٍ دامعٍ
    ما كنتُ أوثر أن أعيش لأعزفه
    أنتِ السلحفاة التي أحببتــُها
    وعدوتُ نحوكِ بينما .. قد كنتِ نحوي زاحفه
    بل في مكانكِ واقفه .. بل تهربين بلا سببْ
    قد آن إن وُجِدَ السببْ أن نكشفَه
    بالله هيا أخبريني إنني
    قد عشتُ عمري كي هواكِ أصادفه
    يا مـُـتـعبه

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • انا منهك


    انهكتني تلك المتناقضات التي أعيشها ... ففي الصباح .. استيقظ و قد ملأني الاحباط .. من كم المشاكل التي أفكر بها .. و الهموم المتلاحقة التي تسعى خلفي .. و تحول بيني و بين تحقيق أحلامي .. و في الليل انهي يومي بكلماتها التي تبعث في نفسي روحا جديدة .. و أملا يوميا أكون في أشد الحاجه إليه .. و ما أجمل نظرة إلى عيونك .. حتى وإن لم تتحدث شفتانا .. فيكفيني أنني رأيتك .. و يكفيني أنكي كنتى معي .. ولو للحظات
    -
    انهكتني تلك المتناقضات التي أعيشها .. تمتلئ حياتي بالكثيرين .. منهم من يرغب في التواجد معي .. والتحدث إليّ باستمرار .. منهم من يخالجه احساس بحبي .. و الرغبه في التقرب إليّ .. و منهم من يتمنى لقائي .. لكني وسطهم جميعا .. لا اتمنى سوى رؤيتها .. هي فقط .. ومع هذا .. لا اجدها
    من حولي .. حين أكون في أشد الحاجه إليها .. بل و أحاول جاهدا الوصول إليها .. لكنني مع ذلك .. لاأصل لها
    -
    انهكتني تلك المتناقضات التي أعيشها .. فبرغم أنك تتمنى لو أغلقت عينيك للحظات .. و أخذت راحة من التفكير في كل التفاصيل الدقيقة تلك .. لكنك تبقى متيقظا لساعات .. يدميك الأرق و يشتت النوم من عيونك .. تجد نفسك فجأة مضطرا للسهر .. للتفكير .. للعمل المستمر .. لتحقيق حلم الوصول إليها .. و تتويج حياتك معها .. بالحب

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • قولي احبك


    قولي "أحُبكَ" كي تزيدَ وسامتي
    فبغيرِ حبّكِ لا أكـونُ جميـلا
    قولي "أحبكَ" كي تصيرَ أصابعي
    ذهباً... وتصبحَ جبهتي قنـديلا

    -
    الآنَ قوليهـا... ولا تتـردّدي
    بعضُ الهوى لا يقبلُ التأجيـلا
    مـلكٌ أنا.. لو تصبحينَ حبيبتي
    أغزو الشموسَ مراكباً وخيولا
    -
    سأغيّرُ التقويمَ لـو أحببتـني
    أمحو فصولاً أو أضيفُ فصولا
    وسينتهي العصرُ القديمُ على يدي
    وأقيـمُ مملكـةَ النسـاءِ بديـلا
    -
    قووولي أحبك .. قووووليها
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • هذه انا


    مترددة .. من اللحظة الاولى التي رأيتك بها .. تغيرت أحوالي .. وشعرت بأن أحاسيس مختلفة تنشأ في داخلي .. صارت افعالي متقلبة .. و نظراتي دوما زائغة .. تبحث عن كلماتك التي أحب .. و عن نظراتك التي تأسرني .. و عن أحلامك التي تجعلني دوما أميرتك .. أظل في خضم تلك التفاصيل .. مترددة .. لا أعلم هل أحبك .. أم أني لازلت بعيدة عن تلك الكلمة .. وبعيدة عن نفسي .. لا أفهم ما تريد
    -
    خائفه .. لاتزال تلك العلاقات تبعث في نفسي رعبا لا حدود له .. اعلم انك تنتظر ان أقابل حبك و مشاعرك بحب أعمق .. ومشاعر أكثر عمقا .. لكنني امامك الآن .. باردة .. متسلطة .. اقابل اهاتك و انآتك في سكون .. فلا تتحامل عليّ .. وحاول ان تفهم فقط .. ان حبي لك .. اكبر مما تصورت .. و اصعب عليّ مما قد اتحمل
    -
    أهرب منك ... فلن يتحمل قلبي الصغير انكسارات أو صدمات .. اعلم انني احتاج ان اكون بين احضانك .. احتاج ان اتجرع حنانك و دفئك .. لكنني لن اتحمل اوجاع قد تسببها لي .. ولن اتغلب على جرح غائر قد تتركه لقلبي .. يداويه بنفسه .. فيظل ينزف .. و يتهادى .. حتى يسقط مني .. و تسقط معه كل أحلامي في الحياة
    -
    أتعجب .. لما لازلت احتفظ بصورتك .. بكلماتك التي تقولها لي دوما .. بضحكتك التي كم اضحكتني .. باحاسيسك التي تشعرني بالضعف الشديد و الحاجه الملحة إليك .. بخوفك علي .. بترددك في اخباري بما تشعر .. بنظراتك التي كانت دوما تطاردني في كل مكان .. لا ادري .. لما لازلت احتفظ بك .. في قلبي .. ولا زلت اغمض عيني في قسوة .. لعلي لا أراك

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • نحن معااا


    في هذه الساعة .. تغيرت حياتنا
    -
    في هذا اليوم .. بحنا بأسرارنا
    -
    في هذه اللحظة .. كنا معــــًـا
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • يسالني


    يسألني الجميع باستمرار عن سر هذا التغير في حياتي .. عن مصدر الابتسامة التي لا تفارقني .. عن وحي كتاباتي التي لا تنقطع .. عن مصدر احساسي الدائم بالثقة في نفسي والرغبة في احداث تغييرات متقدمة في عالمي .. عن الامل الذي يضيء طريقي .. والطموحات التي لا حدود لها ... يسألني الجميع عن حياة جديدة أعيشها .. أتنفسها .. ألمسها .. في كل لحظة .. و مع كل دفقة من أنفاسي .. يسألني الجميع عن سري الصغير .. ربما لا يعلمون بعد أنك صرتي في حياتي الحدث الاهم .. و الدفعة الأقوى على الاطلاق ... ربما لايعلمون أن قلبي لم يتوقف عن الانقباض بسرعة و عنف .. ربما لا يعلمون ان عيوني لم تتوقف عن الالتفات حولها دوما .. بحثا عنكي .. عن نسمة الهواء التي انعشت كافة احلامي .. والضحكة التي بعثت فيّ الروح من جديد .. ربما لايعلمون انكي معي .. و حولي .. و في داخلي
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • مع نفسي


    يوم عمل آخر .. كمئات الأيام الماضية .. هواء خانق .. و أصوات متزاحمة تتعالى من حولي .. أناس يتحدثون و آخرون يصرخون .. ربما لم ألاحظ أن كثيرا من تلك الكلمات كانت موجهة لي .. ربما كانت تحية أحدهم .. أو استفسارا من آخر .. لكنها في النهاية كانت مجرد أصوات .. تتراكم من حولي .. تتراص في إحكام .. لتحجب عني آخر ما تبقى من ... نور الشمس
    -
    لم ألاحظ أنني الآن على الأرض .. تكورت حول نفسي .. و استندت إلى الحائط الاقرب .. لاتزال الاصوات موجوده .. بل هي تتزايد .. و دبيب الأرجل من حولي مستمر لا يتوقف .. مئات العيون ترمقني في دهشة .. ربما كانت هي آخر ما رأيت .. قبل أن اطوي رأسي بين ذراعي .. فيكفيني ما سمعت .. و ما رأيت .. لن أحتاج الان سوى قسط من الراحة ... فقط
    -
    لا أدري كيف يستوعب عقلي هذا الكم من الأفكار المتلاحقة .. لابد أنني الآن أراجع ملايين الافكار في لحظة واحدة .. فذهني صار كالساقية .. والاحداث فيه تتكسر الواحدة تلو الاخرى .. و لم يتبقى سواها .. لازالت تؤرقني حتى تلك اللحظة .. مازالت أسالتي بلا اجوبة .. هل تحبني .. هل تشعر بي .. هل سنكون معا .. هل سأتلقى صدمة جاهدت كثيرا لتجنبها .. هل هي حلمي الحقيقي .. متي سأبدأ الطريق إليها .. و متى سأنهيه ..اسئلة كثيرة .. مختلفه .. لكن ما يجمعها سويا أنها .. بلا أجوبة
    -
    تربت الآن على كتفي .. تسألني إن كنت بخير .. و تمد يدها إليها لكي أنهض ... اقف الان لأشكرها .. لكنها لم تكن هناك .. اختفت .. و تركت لي اسئلتي و قد زادت .. هل كانت هنا .. أم هي أوهامي من جديد

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • عيد الحب


    هو يوم آخر إذن من تلك الأيام التي يحتفلون فيها بالحب .. يحتسون من أجله كئووس المرح .. و يحلقــّون فيه إلى آفاق لم يشعروا بها من قبل .. تكتسي الحياة باللون الأحمر .. و ينطلق العاشقون أزواجا في الطرقات .. لا يكاد أحدهم يحلم بشيء في تلك اللحظة التي يعيشها مع محبوبه .. ينسون العالم من حولهم .. كل ما يشغلهم هو الحب .. و الحب فقط ... لن أخبرك عن تلك اللحظات .. التي قضيتها وحيدا .. أراقب الآخرين من حولي في نهم و فضول .. لن أخبرك عن إحساس قاتل بالوحدة .. بالغيرة .. بالألم
    -
    لو خايفة .. أضمك تلاقي الآمان
    لو تايهه .. في قلبي تلاقي الحنان
    هجيلك .. لو إنتى في أبعد مكان

    -
    كانت حياتي وحيدا .. إختيارا مصيريا .. اخترت وقتها الابتعاد بنفسي عن تجارب الحب الفاشلة .. و قصصه المؤلمة .. اخترت وقتها الانطواء .. ربما رغبة في تجنب معتركات و مشاكل من تلك التي يخلقها العاشقون فيما بينهم .. يتجرعون معها شتى انواع الألم .. و يقضون في لياليها ساعات قاسية من الأرق والتفكير المستمر .. اخترت من كل تلك اللحظات .. أن اكون مع نفسي فقط .. نحيا كما نحب .. و نكون كما تمنينا
    -
    حبيتك .. و في بعدك قلبي معاك
    حبيتك .. مش ممكن أنسى هواك
    انا جنبك .. و حياتي مكان ما تكون
    و ملكتك .. خلتني ملكت الكون

    -
    لن أخبرك .. كيف قررت فجـــأة أن أغير مساري .. لأرسو على شواطئك .. وجدت فيكي ما لم أجده في الآخرين من حولي .. ربما اعتقدت سابقا أن قلبي قد شغف بحب ما .. لكنه للمرة الأولى .. يرى فتاة في ثوب الملائكة .. منذ اللحظة الاولى .. رأيتك تسيرين جواري .. يدانا متشابكة .. و عيوننا تبتسم .. و على شفاهنا كلمات متواصلة لاتنقطع .. اختم جملي معكي دوما بكلمة احبك .. و تبدو وقتها على وجهك حمرة لا يمكن ان تخفيها .. و بسمة في القلب .. تخبرني اننا سنكون معا .. كما تمنيت دوما
    -
    انا حاسس .. كأني قابلتك زمان
    انا عايز .. اقولك بحبك كمان
    قوليلي .. هجيلك أنور سماك
    حكايتنا .. حكاية كتبها ملاك

    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • لو علي قلبي


    كان يوما مختلفا .. قضيت الليل بطوله انظر الى الأعلى .. لا اعلم ان كانت محاولة للوصول الى مالا نهاية .. ام انها فقط نوع من التركيز في اشياء اخرى غير تلك التي تشغل بالي .. شعور غريب يجعلك تبحرفي رومانسية من نوع مختلف .. بطريقتك الخاصة .. صرت أشعر بأن في داخلي جنون بلا حدود .. تصرفات عجزت كثيرا عن تفسيرها .. من تلك التي لا تخضع لأي حساب ولا ينظمها عقل .. اراها في البداية تصرفات عفوية .. لكنها تتحول فجأة إلى قلق لا تعرف تفسيره .. فإلى متى سيظل ذلك الجنون يقودك .. و إلى أين سيأخذك
    -
    لو على قلبي .. داب في هواك وكفايه
    ليل و سهر و عناد ويايه
    جوه عيوني حنين وغرام مشتاق لعنيك
    قلبي ندالك حن في يوم و تعالى
    وأديك روحي بس تعالى
    ياللى بحبك قرب .. طمن قلبي عليك
    -
    إحساس غريب أن تتغير حياتك .. في كل تفصيلة صغيره من تفاصيلها .. لتتحور حول شخص واحد ... رغم أنك لم تعتد يوما ان يكون اهتمامك منصبا تجاه كيان واحد فقط .. فقد كنت دوما تحب الجميع ... توزع اهتمامك نحوهم .. تتعامل معهم بنفس الروح و الحماس ... لكنك الآن صرت توليها اهتماما خاصا لم تمنحه أحدا غيرها .. تود لو ان حديثك كان كله معها .. لو انك لا ترى سواها كل يوم .. لو انها معك في كل دقيقة .. بل كل لحظة .. ستشعر عندها أنك امتلكت دنيا كنت تبحث عنها .. و سكنت جنة لم تحلم بالوصول إليها .. لأنها حقا حلم جميل .. وملاك رقيق .. تحب أن تحبه .. بل تحب أن تموت معه .. ولأجله
    -
    إسمع مني و عيش مع قلبي زماني
    و تدوب فيّـه و أحبك تاني
    كفاية عشت كتير من قبلك .. بحلم بيك
    تبعد عني ليه طب مانا قدامك
    بسأل قلبك إيه أحلامك
    لو تتمنى الدنيا بحالها .. تكون في إيديك
    -
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • انا بعترف


    أعترف بأني أدمنت هواكي ... أدمنت سماع صوتكي .. أدمنت رؤيتك .. صار التفكير فيكي متعة في حد ذاته .. و صارت كلماتي في وصفكى ... واجبا أتفنن في أداءه .. و صارت أحلامي عنكي ... حدثا يتكرر في كل ليلة و نهار .. مستيقظا افكر بكي .. و نائما تزورين منامي ... أصبحت في حياتي بطلة لكافة الاحداث ... محور كل فكرة .. و نهاية كل مخطط ... و الصورة المتكاملة لكل معانى الحب
    -
    حبيبي .. بسألك .. و السؤال ملهوش ردود
    حبيبي .. بسألك .. هوه اللى راح ممكن يعود
    أنا بعترف .. قصاد عيونك كل ليلة
    ان الحياة من غير لقانا مستحيلة
    وإني صحيح مشتاق .. للمسة إيديك
    و إن الزمان سراق .. خدني ف عينيك
    لازم نعود .. معدش عندي حلول بديلة
    -
    اعترف بأني مللت الحياة على الهوامش ... سأظل أفكر في كل حلم اود تحقيقه معكي ... و سأفعل ما بوسعي لنقل كل خيال مررت به إلى واقع ... فأنا مدرك لكل لحظة أعيشها من غيرك .. كم تحمل من الألم و الحزن .. و أتطلع لكل لحظة أعيشها معكي .. يملؤنا حب لا ينتهي .. و طموحات متجددة .. و أفكار تأخذنا من مساحات العشاق التقليدية إلى آفاق جديدة لم تطأها قدم قــَـط ... فاسمحي لي أن أمد يدي إليكي .. و أطلب منكي .. أن نكون معا .. للأبد
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • عــــــــيش


    عيش .. حب الناس و عيش
    تلقى الناس بيوت .. فاتحة قلوبها فوت
    حب متتنسيش
    -
    دوُر .. سافر في القلوب
    دوّر في الزحام .. هدوب الآلآم
    والاحلام تعيش
    -
    وازاي يا .... مشفتكيش .. قبل النهارده معشتكيش
    انا كنت مين و فين ليه .. و ازاي زماني محسكيش
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • عرفتي ليه ... سكت


    لماذا أكون دائما صامتا مثل ليالي الشتاء .. أقف امامكي عاجزا عن حياكة جملة واحده لها معنى مفيد .. تتحول الكلمات معكي الى الغاز غير مفهومة .. ليصبح وقتها الحديث أصعب من معادلات الكيمياء التي أكرهها .. و تصبح كافة محاولاتي للحديث هي اقرب للمعجزات التي نتمنى ان تتحقق و لا تتحقق .. لماذا صارت حتى نبرات صوتي عبر الهاتف انجازا بعيد المنال .. حين تتلاقى كل معاني الخجل و الحب .. فتثقل كاهل لساني المتيم بكي .. تتوقف حينها الكلمات .. و تعبر انفاسنا .. افكارنا .. احلامنا
    -
    سكت عشان مفيش حاجه .. خلاص خلصت فيك الحب
    و كفاية هعيش .. و هموت معاك
    سامحني ان كنت قدامك .. نسيت او يعني حتى سكت
    كلام ايه اللي بيه .. هوصف هواك

    -
    اعرف جيدا انني اجيد فن الحديث .. اعلم انني قادر على خلق حوار مع اكثر الشخصيات انغلاقا و عزلة .. لكنكي مختلفه .. كان وجودكي في حياتي من اللحظة الاولى .. مختلفا .. و كانت كافة المواقف التي امر بها معكي .. مختلفه .. وكان تفسيري لذلك الجمود الذي يصيبني .. هو أيضا انك مختلفه .. تلك هي التشكيلة الاصعب من السيريالية .. و الموقف الاصعب من الشلل التام ..أهذا ما يسمونه .. الحب
    -
    أنا عايش في الدنيا دي عشانك .. عايش ليك
    كل كلام الدنيا بحاله .. شوية عليك
    دانا من اول يوم في حياتي .. بفكر فيك
    -
    أفكر الآن .. فتخبرني نفسي أنها تتعمد الصمت .. فأنتي أهم من أي كلمة قد اقولها .. تسبق نبضات قلبي معكي أي حروف قد احاول تجميعها و صياغتها .. و أفكر الآن .. فتخبرني عيني أنها ستمنعني من الحديث في وجودك .. لأنها تريد فقط الاستمتاع بكي .. بجمالك الذي يأسرني و يضعفني بشدة .. وأفكر الآن .. فيخبرني فمي أنكي أجمل و أرق من اي كلمة قد يحاول فيها وصفك .. او حتى الاقتراب من مواطن العشق فيكي .. وأفكر الآن .. فتخبرني الايام .. انني لم اكن اكثر ضعفا مما انا عليه .. و لن اكون اكثر حبا .. مما أنا فيه الآن
    -
    في حضنك و انت ويايه .. بعيش اجمل ليالي العمر
    نستني الحياه .. و انا بين ايديك
    مرحتش ثانية عن بالي .. معايا و لو في مرة بعدت
    بنام و اصحى و اقوم .. على حبي ليك
    -
    كوني معي .. في كل تلك المتناقضات .. خذي بيدي .. وسط كل تلك المعارك التي أخوضها مع نفسي .. فأنا أكثر ضعفا مما تتخيلين .. تخونني كلماتي في كثير من المواقف .. قد اقول كلمة او اثنتين .. و قد لا انطق على الاطلاق .. لكن ما اعلمه ان ما في داخلي هو اكبر من كل تلك المواقف التي مررت بها .. و اكثر عمقا من اي فكرة عشق قد حلمت بها .. و أصدق من أي حكاية حب سردتها يوما .. عايشتها او تعايشت فيها ... قد أقولها .. أو لا أقولها .. لكنني حقا .. أحبك

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • هشوفك


    ما أعلمه جيدا .. انني لم انساكي قط .. ان تلك النظرات على وجهك لم تفارقني للحظة .. ان ذلك العطر الذي كان يميزك لم أخطئه أبدا .. ان تلك الكلمات التى قلتها لي يوما .. لن تتوقف عن الطواف برأسي و الدخول الى بوابات افكاري ... ان تلك الاحلام التي جالت بخاطري يوما و انتى امامي لم تنتهي .. ان تلك اللحظات التى قضيتها معكي .. لن تجد صعوبة في ان تكون الافضل في حياتي على الاطلاق ... انني عشت طوال تلك الايام بانتظار عودتك إليّ من جديد .. اننى حاولت دوما ان اكون حولك .. معك .. اينما كنتى ... انني لم اشك يوما في حبي لكي .. ان هذه الاغنيه .. لمستني بشده .. و سحرتني بغرابة شديدة
    -
    حبيبي .. ده يوم قلبي مستنيه
    ده يوم رجوعك ليه .. بعد سنين فاتوا
    قالوله .. ده هيه زي ما هيه
    بس احلوت شويه .. زي ما عن الملايكه قالوا
    و مهما يطول الغياب .. مستني انا فتحة باب
    الاقيكي داخله منه .. بعد غياب
    و قبل سلام الايدين .. هييجي كلام العنين
    يحكلي عن اتنين .. حبوا و دابو
    هشوفك .. و أملي منك عينيه
    ده رجوعك .. أغلى من روحي عليـّـه

    -


    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • الان.... انام


    أمي .. أخبرتني قديما أسرار النوم .. قلتي إذا جافاك النوم .. فعليك بلعبة الأرقام .. يوما كنت أعد للعشرة .. و أياما أخرى وصلت للمئة .. أياما كانت أشد قسوة منها ... كنت أصل لأرقام لا أعلم ما بعدها .. و كبرت .. وكلما تقدمت السنين بي .. زادت الاعداد التى كنت اصل لها قبل أن اخلد للنوم .. تباعد السنين بيني و بين نومي .. و بين أعدادي .. و بين حياتي
    -
    أمي .. أخبرتني ان للموسيقى أثر لا يمكن انكاره .. قلتي أن الموسيقى سترويك .. ستبعث في قلبك الطمأنينة .. ستنـــام .. لكنني كنت أفرغ اسطواناتي دون أن تهدأ جفوني و تنام .. أظل اهيم مع تلك الالحان .. و مختلف النغمات .. فيشجيني الحزن و تطربني الكلمات .. تأخذني من عالم لأخر .. لكن هيهات أن أنام
    -
    أمي .. علمت الآن سر النوم .. أبشرك أمي أنني صرت أنام , كما لم أنم من قبل .. فصورتها معي .. أشاهدها كلما استيقظت من نومي .. لتبعث في يومي اشراقة لم أرها من قبل .. و تمنحني ثقة لم أشعر بها مع غيرها .. وأظل أتأمل صورتها كلما خلدت للنوم .. فتبعث في نفسي الأمان .. و السكينة .. التي لا تلبث أن تأخذني إلى أعماق أعماق النوم .. التي نشدته دوما .. هذا هو سري الصغير يا أمي .. الآن صرت انام .. الان علمت انني احبها

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • قمة الرومانسيه


    لم أشعر بما يدور من حولي .. فقد كانت تقف بين يدي .. كانت موسيقى مختلفة تسري من حولنا .. لم يكن كلانا يجيد الرقص .. لكننا كنا ننساب مع تلك الموسيقى بخفة .. كانت هي قائدي .. كانت حركاتها دوما خطوة بخطوة .. كانت عيناي مرتكزتين في عيونها .. وكأنها تلقنني حركتى القادمة .. كانت بضع نظرات كافية لكي تعبر تلك المساحة من اليوم .. و تبدأ في استرجاع ذكرياتنا معا .. كيف تقابلنا للمرة الأولى .. و كيف كنا نتحدث سويا .. كيف تفرقنا .. كيف تجمعنا .. كيف نتحدث و أشواقنا تلتهب
    -
    When marimba rhythms start to play
    Dance with me, make me sway
    Like a lazy ocean hugs the shore
    Hold me close, sway me more
    -
    في وسط تلك الموسيقى .. كانت كلماتها تأسرني .. تجعلني في خضم حركاتنا تابعا لها .. نوع من الهـيــام الذي لم أشعر به سابقا .. يسلبك ارادتك .. و يجعلك مسحورا بها و بحروفها .. تحدثنا كثيرا عن تلك المشاعر التي نطقت في داخلنا للمرة الاولى حين تقابلنا .. تحدثنا عن ذلك الرابط العجيب الذي جعلنا نعود بعد تلك الايام و السنين ... تحدثنا عن احاسيس كانت هادئة .. توهجت يوما بعد يوم حتى صارت قصة حب .. هي الاجمل من كل ما قرأنا .. و الأرق من كل ما تمنينا
    -
    Like a flower bending in the breeze
    Bend with me, sway with ease
    When we dance you have a way with me
    Stay with me, sway with me
    -
    كانت لمسات يديها تشعرني بالأمان .. تجعلني لا اشعر بالجميع من حولي .. تمنحني ثقة كاملة في نفسي .. في كل مشاعري و أحلامي .. ترسم معي يديها خطوط المستقبل الذي أحلم به منذ زمن .. كالمايسترو تقودني يديها في ملحمة رومانسية متميزه .. جعلتني من شدة دفئها أتناسى زمان أنا فيه .. و مكان رقصنا فيه سويا ... لكن نظرة إلى الناس من حولي جعلتنا فجأة نتوقف ... فلم نشعر أننا كنا وسط الناس .. في أحد أكثر الشوارع ازدحاما .. لكن ما أزال تلك الرهبة .. كانت تصفيق بعض الحاضرين و نظرات الاعجاب في عيونهم .. جعلتنا ننسحب من المكان و على شفتينا ابتسامه هادئه .. و نظرة لبعيد

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • احلام..... فناه


    لابد أن وقتا طويلا مضى منذ جلست عند النافذة تراقب النجوم .. لوهلة اعتقدت انها صارت هناك .. عند تلك النجمة المضيئة .. لكنها سرعان ما عادت الى غرفتها .. في نفس جلستها .. يملؤها سيل من المتناقضات .. لا يبررها سوى كلمة .. حب .. لا تعلم كيف تقلبت شخصيتها بتلك السرعة .. لكنها تعلم الآن ان هذه الكلمة صارت رابطا لكل التغيرات التي طرأت عليها .. نعم .. فلا بد أنه الحب
    -
    لم تكن كغيرها من الفتيات .. تحلم بيوم زفافها قريبا .. فقد كانت تحمل في طياتها كثيرا من اللحظات الخاصه التي تتمنى تحقيقها اولا .. لكنه جاء خارج توقعاتها .. لم تعرف لماذا و لا كيف أحبته .. ولماذا هو تحديدا .. مازلت تعتقد انه ليس فارسها الذي تمنته في احلامها .. ولا يقترب من كونه شخصا عاديا تقابل مثله عشرات المرات في كل يوم .. لكنه تملك قلبها و أسر أفكارها بشده .. هذا ما تعلمه الآن .. و هذا ما تعجز عن تفسيره
    -
    بانتظار سماع صوته .. هذا هو تفسيرها لتلك الجلسه المتكئة على فراشها .. لا تفعل شيئا سوى الامساك بهاتفها .. في انتظار ان يحمل لها الهاتف صوته .. يسألها عن يومها .. عن كل ما مر بها .. قد تشكي إليه همومها .. و قد تصمت فقط لتستمع إليه .. ف جل ما تعلمه .. أنها بحاجه إلى هذا الصوت .. و تلك المكالمه .. و بضع كلمات يتحدثها إليها .. رغم احساس الضعف الشديد بين يديه .. و تلك الرعشه التي تسببها كلماته .. و رغم كرهها للحظات الضعف تلك .. لكنها تستهويها ما دامت معه
    -
    تقف الان .. تنظر يمينا و يسارا .. فهي تعلم انه قد يظهر بين اللحظة و الاخرى .. لم يكن ذلك موعدا محددا من قبل .. لكنها تعلم انه سيأتي يوما للقاءها .. تظل تنتظر رؤيته في كل يوم تخرج فيه .. لا تستطيع ان تداري تلك النظرات المتحمسه في عيونها .. بل تشعر بالحيوية في كل اوصالها .. ترغب ان تقفز عاليا لتراه وهو قادم من بعيد .. ترغب لو ازاحت جموع الناس من حولها .. ليكون وحده في هذا المكان .. و برغم احساس داخلي بالخوف .. ربما لأنها لم تعتد مثل تلك المقابلات .. و لم تفهم يوما سببا لها .. لكنها لا تزال تنظر الى ساعتها .. و تترقب وجوه الناس من حولها .. بانتظاره
    -
    مرت ساعات عديده .. لا تزال فيها جالسة عند النافذة .. ربما هي لحظات تعاتب فيها نفسها .. ربما قست كثيرا عليها .. ربما عنفتها لأنها ضعفت أمامه في لحظة من اللحظات .. ربما تشعر بالحنق الشديد .. لأنه كان اقل مما تخيلت .. لم يقدّر حبها .. و لم يشعر بلحظاتها الخاصه تلك .. لاتزال تعاتب نفسها على من ملكته روحها .. فتركها .. وتخلى عن احلامهما سويا .. لاتزال دموعها تتدفق .. حين سمعت صوته في الخارج .. ليس تلك هواجسها .. لكنه هناك .. يتحدث الى ابيها .. إذن فقد جاء .. إذن .... لم تعرف ماذا تفعل سوى .. البكاء من جديد

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • احلام .... حقيقيه


    بتلف الدنيا بينا .. وساعات بتجرحنا
    أيام بتفوت علينا .. وتاخدنا من روحنا
    ساعات بنتألم .. وساعات بنستسلم
    بس الأكيد .. مع كل جرح .. لازم بنتعلم
    -
    إحنا اتخلقنا في الحياة .. علشان نعيشها
    مهما تكون فينا الجراح .. لازم نحوشها
    الليل ساعات بيكون غميق .. بس النجوم ماليه الطريق
    مش كل سكة هنمشي فيها .. الشوك هيفرشها
    لو حتى كان خوفنا .. ف الليل بيخطفنا
    في نور جديد جاي من بعيد .. شايفينه و شايفنا
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • كلموها عني


    كلموها عني .. من بعيد لبعيد .. عرفوها إني .. لسه بحبها
    وأمانه حد يقولها .. بسأل عليها إزيها .. و عاملة إيه
    حد يقولها .. دي مليش حبايب بعدها
    واللى باقيلي منها .. عايش عليه

    -
    وفاكر ليها .. أيام بتصبر بيها
    وعشان عندي أمل فيها .. أنساها يا قلبي أنا ليه
    وفاكر ليها .. أيام بتصبر بيها
    لو متكلمش عليها .. في إيه أتكلم فيه
    ولو بقابل غيرها .. لو هحب جديد
    برضه لسه فاكرها .. و فاكر حبها
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • تسالنــــــــي


    تســألني .. عيناي عنكي
    لماذا غبتي .. تركتيني
    اشتاقت عيني .. للرؤيا
    تسألني .. كيف هجرتيني
    -
    تسألني أذني .. عن صوتك
    عن لحن .. حروفك .. تعشقها
    عن نغم أنيـنـك .. عن كلماتك
    كالأنشودة .. تحـفـظهــا
    -
    يسألني ..فمـّي .. عن اللحظات
    في وصف العشق تحدثنا
    عن كلماتك .. عن أنــــاتك
    دوبـنا الحب .. و آنسنا
    -
    تسألني يداي .. عن النجمــات
    إذ تأتين .. فتلمســـها
    عن ملمس زهرات الريحان
    في وجناتك .. تحرسها
    -
    يسألني أنفيّ .. عن عطرك
    عن زهر يقطر من قلبك
    عن نسمات .. في أي مكان
    أشرق فيه سنا وجهك
    -
    يسألني قلبي .. في نهم
    عن حلم .. دمت به أبــدا
    لم تأت غيرك ... سيدتي
    من تملك حلمي أنا .. أمـدا

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • سبني جوه حضنك


    كانت تبكي .. ربما تناسيت للحظات انها في النهاية فتاة .. من حقها ان تبكي .. كما اعتاد الاخرون البكاء .. لكنها ليست فتاة عادية .. إنها حبيبتي .. و حبيبتي لا تبكي .. لانني لا اتحمل ان ارى تلك الدموع تناسب على وجهها .. و حبيبتي لا تبكي .. لانني لن اجد لي مكانا في هذه الدنيا .. ان تركتها تبكي لسبب ما .. و حبيبتي لا تبكي .. لانني اكتشفت ضعفا انسانيا طاغيا يغمرني مع اول دمعة من عيونها .. و حبيبتي لا تبكي .. لانها لوحة جميلة لن اسمح لتلك الدموع ان تعبث بجمالها و تبعثر الوانها ... و حبيبتي لا تبكي .. لانها لا يجب ان تبكي
    -
    سيبني .. جوه حضنك ده اللى واخدني
    ده انت قلبك ده مطمني .. نفسي أعيش وياك
    خدني .. ده البعاد عنك غلبني
    و إنت ليه يا حبيبي سايبني .. نفسي اكون وياك
    -
    كانت تبكي .. وانا عاجز امامها .. لا يستطيع الساحر للمرة الاولى ان يقرأ العابه .. بل و يعجز حتى عن فك طلاسمها .. حاولت مرارا ان افهم لم كانت تبكي .. لكني عجزت .. حاولت ان العب دور المتحدث اللبق .. لكن كلماتي كانت جميعا تذهب هباءا أمام بكائها المستمر .. و تلك الانفاس المتلاحقة التي تاخذها .. و تاخذ معها كل ما تبقى من شجاعتى و بأسي في مثل تلك المواقف .. كم كنت قويا في مواجهة احزان كثيرة و مشاكل اكبر .. لكن حين تكون هي صاحبة المشكلة .. فما عدت أعلم .. اين أنا
    -
    عمري .. ياللى بيك إحلو عمري
    و لعنيك سلمت أمري .. مش هسيبك يوم
    دوبنا .. لما قلنا اللى في قلوبنا
    م الكلام اللى ف عيونا .. دابت الاحزان
    -
    كانت تبكي .. اعلم انها شخص بسيط الى اقصى الحدود .. قد ترضيها ابسط الاشياء .. لكن بكاءها هذه المرة كان غريبا .. كانت تبكي كطفلة صغيرة فقدت أمها .. كان بكاءها من النوع المؤلم حقا .. تحاول قدر استطاعتك ان تصل لسبب .. لكنك ف النهاية تعجز .. تأخذها بين ذراعيك .. تتمتم ببضع كلمات في اذنيها .. تخبرها كم تحبها .. كم هي حقا ملاك في حياتك .. لحظات قليلة و تشعر هي بدموعك الدافئة على خدها .. تشعر أنت الآن انك عجزت .. و انك تبكي بحرقة لأنها تتألم لسبب ما .. لا تعرفه .. لكنها ستفاجئك الآن بقبلة رقيقة على وجنتك .. وللمرة الآولى .. تبتسم .. و للمرة الاولى .. تشعر أنت بالراحة
    -
    كلمه .. قولتهالي حبيبي .. كلمة
    م البعاد .. طب ايه أخدنا .. قسوة الحرمان
    قلبي .. ياللي صورتك جوه قلبي
    نفسي تفضل جوه حضني .. مش هتندم يوم

    -
    كانت تبكي .. و الآن توقفت .. تعلم الآن أنها كانت تحتاج كلماتك .. تعلم الآن انها كانت تتمنى لو قلت لها احبك .. تعلم الان انها كانت تشعر بفقدان الامان .. كانت تحتاج الى الشعور بالسكينه في احضانك .. بل كانت تشعر بالحنينية الى كلماتك .. ربما كانت متألمة بحق .. لكنك تعلم الآن .. أن كلمة .. أحبك .. لابد آتيه .. و أنك إن لم تقلها الآن .. فلن تقلها لاحقا .. و ستبقى تنتظر حتى تجدها أمامك تتألم .. ووقتها .. ستندم كثيرا لأنك لم تكن هناك .. في الوقت المناسب

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • اكذب علي


    هل تعلمين من مدارس الحب من يبيح الكذب .. إنه أنا .. فما العار عندي عار الكذب .. إنما هو عار اليأس و الاستسلام .. نعم إنه أنا ... عاشقكي الذي يتمنى أن تقولي له .. أحبك .. حتى وإن كذبتي عليه .. فمازلت أحيى واتمنى ان اسمعها منكي .. فامنحيني الجنـّـة التي كم سمعت عنها .. و اضيفي لحياتي الوان طالما افتقدتها .. فبريقكي وان كان سرابا .. لهو النور الذي سيحييني .. يمنحني ما عجزت كل تلك السنون عن منحي إياه .. يعيد إليّ سعادة الطفولة التي افتقدها .. يمحو عني آهات الحياة و جروحها .. يهديني البراءة التي كم ظـمأت لها .. يأخذني إلي حيث تمنيت أن انتمي .. إلى حيث تكونين .. أنتي
    -
    خليني جنبك .. ضم قلبي في عز شوقي
    محتاج لحبك .. بعد طول صبر الليالي
    نظره عنيك .. بتنور الدنيا في عنيـّـه
    انا نفسي أقولك .. ألف حاجه .. ليك في بالي
    -
    لن أخبرك كم تعلمت الصمت .. أماكن متعددة .. و البطل دوما واحد .. يقولون عني .. شخص هادئ كئيب المظهر .. يبدو عليه التعب .. يذهب بفكره بعيدا الآف الاميال .. ينظر له الجميع بعين الدهشه و الرفق .. يتمنون لو يعرفون ما أصابه .. يشفقون عليه .. لكنه في النهاية .. نفس الشاب التعيس الذي يرونه في كل يوم .. قد يخمنون ما أصابه .. وقد يتعجبون لأمر تلك الفتاة التي تركته .. لكنهم لا يعلمون أن كلمة منها .. تمنحه الحياة من جديد
    -
    غيرت حالي بكلمة واحده .. قلتها بعنيك
    مقدرتش أنسى .. لون عيونك .. يا قمر لياليك
    اناديك حبيبي .. ولا عمري .. ولا أقولك إيه
    ولا أي كلمة حب حلوه .. توصف اللى انا فيه
    انا بين ايديك .. قدام عنيك .. يا حبيبي

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • دعني اخبرك


    أنا أعلم .. كيف يقشعر بدنك لمجرد انها خطرت على بالك .. وكيف تصببت عرقا لأنها تحدثت إليك عبر الهاتف .. و كيف انك قضيت ساعات تفكر فيما ستقول و ترتدي و تفعل حين تقابلها غدا .. وكيف تنتظر بفارغ الصبر يوما ستأتي فيه إليك أو تذهب فيه إليها .. و كيف انك نسيت فجأة كما هائلا من الاعمال التى كنت على وشك القيام بها لمجرد انك تذكرت شيئا طلبته منك .. و كيف انك تنازلت عن كثير من احلامك و طموحاتك لمجرد انها صارت لا تناسبها .. و كيف انك صرت انطوائيا الى حد كبير حيث فضلت الوجود وحدك مع طيفها على ان تتواجد وسط الآخرين .. و كيف ان عيونها تنقلك من عالم الى اخر في دقائق .. وكيف تفجرت في داخلك المواهب فصرت تكتب و ترسم و تغني و ترقص بدون ملل او تعب .. و كيف ان حديثها معك يجوب عالما من اللانهائيه حيث لا زمان فيه ولا مكان .. و كيف ان مشاعرك تجاهها صافية متأججه تمتلئ بالحب و الولع .... دعني الآن فقط أخبرك .. أنك حقا تحـبــــــها
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • طفلتي


    كالطفله انتى مذعوره .. متقلبه الاحوال .. لكنني اعتدتكى في تقلباتك .. لحظة تبكين .. وبعدها تضحكين .. لحظة منى تخشين .. و لحظة عن ذكرياتكِ تحكين .. وانا في وسط كل تلك التقلبات .. اعتمدت موقفى .. و حافظت على هدفي .. فانتى منايا .. وانتي قصتى .. انتى بطله رواياتي .. و انتى مليكتى .. ابكى ان شئت .. فلن أمل بكاءك .. اهربي ان استطعتى .. فلن ايأس من البحث عنكي .. اضحكى ان اردتي .. فانا في امس الحاجه الى تلك الحياه تشرق من جبينك حين تضحكين .. اكتمى عنى اسرارك .. فعيونك دوما تفضحكى .. تحكيلي كل خبايكِ .. و احكي ان شئتي عن نفسك .. فانا اسرارك اكتمها .. و اعيش الدهر واذكرها
    -
    كالطفله انتِ .. تبكين بحرقه .. اشعر بالضعف يزلزلكي .. اشعر بالخوف يحاصركي .. لكنى الان هنا واقف .. من اجلك انت .. اتحمل عبئك و ادافع عنك بشراسه وحنين .. ويحي .. قد صارت دمعاتكى نهرا يجري .. دعيني اجفف دمعاتك .. و امسح عنك آثار الحزن و ندبات الألم تلك .. فأنتِ طفلتي .. اعشقكى هادئه .. وديعه .. مبتسمه

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • يوم الحب


    لا أدري لماذا اختصروه في يوم واحد .. ربما ارادوه تتويجا لحب استمر لأيام طوال .. ربما ارادوه تتويجا للحب و الاشتياق .. لليال قضوها في ضحك .. بكاء .. عتاب .. حلم .. أمل .. آهات .. هكذا ارادوه .. و هكذا كان .. يوما دافئا .. مشرقا .. برغم بروده الليالي الشتويه .. و تلك الغيوم المتزاحمه على وجه القمر .. لكنه دائما ما يأتي .. لا يخلف ميعاده الليله .. هكذا عهدنا القمر
    هكذا أرادوه .. و القمر .. يوما مشرقا .. تملؤه الزهور الحمراء .. و اللعب الصوفيه الضاحكه .. وكلمات الحب التي لا تحتويها كتب .. و لم ترددها الاغاني التقليديه .. تقولها .. فتحمر وجناتها خجلا ... و تدمع عيونها فرحا .. وتقول لك .. احبك
    -
    ياريت .. كان يبقى سهل انساك .. ما كنش زماني بحلم بيك
    ياريت .. في البعد بنسى هواك .. بعيد انا بس عايش ليك
    زمان .. كان كل أملي لقاك ..
    سنين عدوا و لا حسيت
    لقيت أحلامي و انا وياك .. لقيت اكتر منا اتمنيت
    -
    لكنني .. و برغم كل هذه المشاعر المتزاحمه و الاحاسيس الملتهبة .. احتفل بيومي كما لم يحتفل به احد قط .. فلا اليوم تتويج .. ولا اليوم احتفال .. انما هو ذلك اليوم الذي يأتي لتحلم بحبك .. ذلك اليوم الذي تأخذك فيه قدماك لتشتري هديه مميزه .. و غريبه .. لا تعلم كيف ستهديها اياها .. هو نفسه ذلك اليوم .. الذي تسهر فيه مفكرا في كلمات جديده لأغنيه جديده .. تمنيت ان تسهر الليله تغنيها لها .. تكتبها الآن .. لا تعلم كيف تأتيك الكلمات .. كيف تتجاذب مع احاسيسك فتكتمل الصوره .. تغنيها الآن .. لكن بصوت لا يقوى على الظهور .. فلا هي هنا .. و لا انت تغني لها .. بل انت متأكد ان تلك الاغنيه لن تكون هنا طويلا .. فمكانها هو الملف عينه .. في درج مكتبك .. تتبدل الكلمات .. و تختلف الاحاسيس .. لكنها دائما في حبها .. و دائما .. لا تصلها
    -
    ولغايه وقت قريب .. كنت بقول على قلبك طيب
    كنت بقول ان انت حبيبي فيك الخير
    دانا قلت ان انت حبيبني .. مش معقول تبعد و تسيبني
    حتى مهانش عليك تحاسبني ب أي كلام

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • حب ... اعجاب ... حياه


    هل تلك المشاعر الملتهبه و الاحاسيس المتأججه مجرد رياح عاطفيه .. و تقلبات تعصف بالقلب لتذيقه السهر .. الشوق .. الحب و اللوعه .. تحاول انت كثيرا ان تفسرها .. تلجأ لنفسك فتعجز عن تفسير تلك الطلاسم المبهمة .. و تحاورك عيونك بأنها لا تعبأ لأحاسيسك مادامت تراها كل يوم .. فما إن تأتي .. حتى تجد عيونك تلك خارج سيطرتك .. تركض في لهفه لتتابع وجودها في المكان .. حيثما ذهبت تتبعها .. لا تستكين .. ولا يؤرقها رغبة في النوم او حنين الى السكون .. لابد أن اذناك المصغيتان تشجعانها كثيرا .. تحثانها على الاستمرار في تلك المطارده الممتعه
    -
    هل تحبها ؟؟ هل هو مجرد اعجاب .. هل فكرت في كنه تلك المطاردات و الآهات .. إنك تعلم ان الفارق ما بين الحب و الاعجاب هو فارق فلسفي يشبه الفارق ما بين نقطتين في دائره .. في لحظة ما تكون انت بين النقطتين تماما .. تنظر للداخل .. فتراهما و كأنهما كيان واحد .. لا تستطيع ان تفرقهما .. فتعجز عن ترجمه احاسيسك الى كيان ملموس .. تجد نفسك مشتتا بين حب و اعجاب ... لكن نظره بزاويه اخرى .. لنفس النقطتين .. وللخارج .. تجد ان بينهما الدائرة باجمالها .. مسافه طويله كتلك التي تفصل الشرق عن الغرب .. وقتها تتأكد ان تلك المشاعر ليست الا اعجابا .. او تقديرا .. او حتى امتنانا لشخص ما .. وفي مناسبات اخرى .. و لأشخاص اخرين .. قد تكون تلك هي مشاعر الحب الحقيقيه .. لا تصدقني .. لكنني استطيع ان اكون اكثر تحديدا .. فالفارق بعيدا عن الفلسفه .. هو الفارق بين الايجابيه و السلبيه .. فإذا انت احببت .. بصدق .. ستكون ايجابيا لأبعد الحدود .. إذا غابت عنك حبيبتك .. حاربت الدقائق و الساعات لتكون جوارها .. لن تكتفي بإحساس الضيق و الحزن .. و نظرات الى الساعه في انتظار اللقاء القادم .. بل ستنتفض في مكانك .. وتذهب إليها حيثما تكون .. و إذا رأيتها .. فلن تكتفي بكلمات الحب و الاشتياق .. بل ستكون إيجابيا في تفكيرك و احلامك و ايجاد واقع قادر على استيعاب احلامكما تلك .. سويا .. إذا احببت .. ستكون ايجابيا الى ابعد الحدود .. تستثمر تلك العلاقه في ايجاد مزيد من الصلات الى الله .. تبحث بحبك عن الطمأنينه و السكون .. الاسره و الاطفال .. الطموحات و الامنيات .. لن تكون ابدا تلك العلاقه بابا للسلبيه .. لغضب الله .. للبعد عن طاعته .. لاستثمار كل لحظة في اغضابه جل علاه
    -
    إذا تحققت لك كل تلك الشروط .. ووجدت نفسك إيجابيا تسعى للتغير .. باحثا عن تحقيق طموحاتك مع من اخترت .. فتأكد ان مشاعرك تلك .. هي الحب .. الذي تحدث عنه شكسبير .. و تغزل فيه عنتره و قيس بن الملوح .. و مات من اجله روميو .. و تعذب به انطونيو .. ذلك هو الحب .. و انت يومها .. تحب

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • حياه


    serendipity
    تلك الكلمه التي تعني ان تجد شيئا ما ذا قيمه .. بينما انت في خضم بحثك عن شيء آخر اعتقدت انه ما ينقصك ... يحمل فيلم نفس الأسم ... الفيلم يحكي قصه شاب قابل فتاه في احد الليالي و قضى معها يوما رائعا مليئا بالمفاجأت لكنه فوجئ بها في النهايه مهووسه بالقدر و دوره في لعبه الحياه .. تترك كل شيء للمصادفه .. تعطيها حظا اكبر في تحديد نصيب تلك العلاقه .. ذلك القدر نفسه يعطيهما ما ارادا بعد سنوات .. عاش كل منهما حياته .. احب .. لم يحب .. اعتقد انه احب .. و في النهايه عادا لبعضهما
    -
    القدر من جديد
    وقت طويل مضى منذ ان تحدثتما اخر مره .. رغم انك لا تذكر تفاصيلا كثيرة مما كنتما تقولانه .. لكنك لازلت تذكر عيونها .. لازالت تلك النبره المميزه لصوتها ترن في اذنك .. انت تذكر يوم رسمتها .. و تذكر كم تمعنت في تلك الخطوط .. تعلم انك كنت تحاول انطاق معالمها .. اكسابها روحا و حياه .. انت تعلم ان تلك المشاعر هي ابعد ما تكون عن الحب .. و انبل من مجرد صداقه .. انها تلك العلاقه الروحيه التي تجعلك مرتبطا بشخص ما الى حد كبير .. تكره بعدك عنه .. بل تكاد تشعر ان جزءا منك قد سلب .. و في الوقت نفسه .. و تخشى اقترابك منه .. لدرجه تشعر معها ان وجودك بجوارها قد يؤذيها او يجعلها تنفر منك .. و لذا فانت دائما بين الامرين .. تعيش على ذكرى منه .. تدفعك للأمام كثيرا .. و تجنبك السقوط امام اصعب الاختبارات .. فقط بأثيرها و سحرها
    -
    امل آخر
    الان عادت .. ربما هي نفسها لعبه القدر .. ربما هي قصه الفيلم من جديد ... تهيم باحثا عن حلم ما يجدد حياتك و يبعث فيها الامل .. بعد سلسله من الاخفاقات و الانهزامات .. فتجدها فجأه امامك .. ربما هي اخر انسان توقعت ان تجده الى جوارك .. لكنها فجأه امامك و بدون مقدمات .. اراها نفس اللعبه القدريه .. اراها فرصه جاءت لتسطع في سمائي المظلمه .. كم هي رائعه .. كم هي اخاذه .. كم

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • وداع.... وداع


    طريق طويل
    بكاء .. الم
    طريق مليء بذكرى تموت
    و ذكرى ندم
    -
    ورق كثير
    هنا رسمت ورده
    هنا كتبت كلمه
    لا اذكر الان يوم كتبنا
    رسمنا
    لعبنا
    شربنا من الشاي حتى ارتوينا
    وان كنت اكره طعم الشاي
    -
    كلامها كان كما الاحجيه
    تبرر لي كيف كانت غبيه
    تقول بانها كانت تريد
    مجرد صديق
    و انها وجدت بدوني طريق
    و طوق الامل الان يضيق
    -
    تضحك .. يظهر في مقلتيها
    طريق من الورد
    رعشة برد
    و قلب يقبل زهر يديها
    ولم يتجنى يوما عليها
    احب و قدم كل الاماني
    وما انتظر القلب ردا عليها
    -
    مزق وريقاتها و الخداع
    و اترك لها كل ما لها ضاع
    و اظفر بقلبك و اخطوا بعيدا
    قلها بكل وريد بكى
    و قلها بكل حنين ابى
    و قلها بكل رساله حب
    بعدد النجوم و عدد الندى
    قلها الان و فض النزاع
    قلها الان .. وداع .. وداع

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • لـــــــــــــــوحه


    لا أذكر كيف استطعت ان اسرق من الوقت تلك الدقائق .. تجلسين امامي ولا تلاحظين .. فرشاتي لم تلبث ان تحلق .. ترسم .. تصف .. تنقل مشاعري .. و تجسد احاسيسي .. تربط بين صدمات الواقع .. و أماني الخيال .. تنقلني بين كل لحظة و أخرى .. ما بين شوق جارف .. و رعشه حنينيه دافئه .. إلى رجفه خوف .. و برد الفراق
    -
    بدأت ارسم .. لكنني لم افكر .. لم اتخيل قط .. كيف سأجمعكي في تلك الوريقه .. كيف اروي للسطور رواياتك التي تحبين .. و كيف اغني مع قلمي تلك الاغاني التي تعشقين ... كيف سأشاهد معها تلك الافلام الرومانسيه التي اعتدي رؤيتها .. و البكاء معها .. نعم رأيتك لكنكي لم تريني .. دائما ما كنت اجلس خلفك .. اسمع تنهيداتك ... و ارقب همساتك .. امد يدي مجففا دموعك .. و ليتك ترييني .. و ليتك تجيبينني .. فانا دائما ما كنت هناك .. اجلس وحيدا .. اراقب .. اتألم .. و اصمت
    -
    لم اصدق انني انتهيت الآن من رسم ثوبك .. فاعلم كم تحبينه .. تلك الورود الزهريه لا ترتديها سواكي .. و تلك الشريطه على عنقك لن تداري جمالا مثل جمالك .. فلازلت مشرقه متألقه .. اخشى جمالك و احبه .. ارسم قسماتك و أتأملها .. لا تزال جدا بشريه .. لكنك لا تزالين قريبه الشبه بالملائكه .. لم آرها .. لكني احس جمالها .. كم تمنيت ان اضيف كل التفاصيل التي تنقصكي .. كوب العصير الذي تفضلين .. بنكهة الفراوله .. كيف اتركه و انت تحبينه .. تفصيله صغيره اخرى لكنها تهمك .. فلن اغفلها .. والآن جاء دور الخلفيه .. اتخيلك الآن في حقل اخضر .. لا أدري لماذا تعجز هذه الالوان عن الخروج بالخضره التي تمنيتها .. لازلت اراها خضراء فقط .. لم اشتم فيها رائحه النجيله .. لا ارى فيها آثار اقدامك .. الم تكوني تركضين هنا خلف فراشه .. بلى كنتي .. الان فقط اشعر بها .. و اشم رائحتها .. و اراها خضراء .. و بتلك السماء الزرقاء .. اكون قد انتهيت
    -
    لا تصدقي روايات العاشقين .. فلم اكن مثلهم .. و لم اركض خلفك لاعطيك اياها .. منتظرا منك نظره التعجب و كلمات الخجل .. فانا اضعف من ذلك .. يبدو انني لن اهديك اياها .. ف انا احتاجك دوما جواري .. و لست هنا .. ربما يعوضني تلك الرسمه عنك .. فان كنت رحيق الحب و روح الجمال .. فلست بمستحقه .. لازلت بعيده عني .. غاليه على قلبي .. و قريبه الى نفسي .. لذا .. فتلك الرسمه هي واقعي .. و اسمحي لي .. ان تبقى معي للأبد .. و اسحمي لي .. ان اقولها .. احبك

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • الوحده والحياه


    تستيقظ كل صباح .. تبحث في نهم عن شيء يحمل اللون الازرق .. تعرف انها تحبه .. لا تلبث ان ترتديه .. تقفز مسرعا إلى خارج دراك .. مهرولا الى حيث تجدها .. كالعاده تجلس في ركنها تشرب في هدوء .. كوب الشاي الذي لا يكاد يفارقها .. و ابتسامتها الهادئه .. حين تقلب بيديها صفحات كتاب .. كالعاده تجلس وحيده .. هي مثلك لا تحب الصحبه .. تقترب منها .. تجلس جوارها .. تتحدثان لساعات و ساعات .. تفترقان كل الى داره .. تعود لغرفتك .. تتزاحم الافكار في رأسك .. ماذا قلت لها .. و ماذا قالت لك .. و في النهايه تخلد للنوم .. فانتما مجرد اصدقاء
    -
    يتكرر المشهد يوميا .. بدون أن تفكر .. لماذا تصر على ارتداء الازرق .. لماذا تلحقها اينما كانت .. لماذا لا تتحدث بحريه إلا إليك .. لماذا لا تتقرب بمشاعرها إلا منك .. لكنك في النهايه تعود لدارك و تنام .. فأنت تعلم انكما مجرد صديقين
    -
    تقابلها اليوم .. و غدا .. لكن مشاعرك لا تتحرك أبدا .. لا تعلم ان كانت تلك العلاقه نوعا من الروتين .. او قصه استساغها قلبك .. كررها مرارا و تكرارا فأحبها .. لكنك بدأت الآن فقط تلاحظ انها تتعلق بك .. تحن اليك .. تهيم بوجودك .. وتتعذب في غيابك .. لا تدري لماذا اثارت تلك المشاعر احساسا بالرضا في نفسك .. دائما هو الرجل .. و دائما هي المرأة
    -
    تلقاها اليوم فتنظر لك في اسى .. تحكي شيئا عن روايات شكسبير .. و تتحدث بشوق عن أغاني ماجدة الرومي .. عجيبه هي اليوم .. لا تلبث ان تداعب بيداها بعض الورود الحمراء على الطاوله .. لا تعلم من أين جاءت .. ولا متى .. تتحدث اليك عن العواطف و المشاعر .. عن الحب .. عن الاحلام .. عن الوجوديه .. عن الاقتناع .. عن الاقتناء .. عن القدر .. عن الحياه .. عن الوحده .. عن الامل الاخير ... فتنطق اخيرا لتخبرها عن الوقت .. ان حان الرحيل الآن .. و اني بانتظارك غدا .. نكمل حديثنا
    -
    تذهب اليوم فلا تجدها .. تقلق .. تنظر بعيدا .. و تبحث قريبا .. فلا تجدها .. تسأل .. فتعلم ان اليوم زفافها .. تعلم انها بكت كثيرا .. تعلم انها تلعثمت في الحديث .. ورددت كلمات عن الحب و الامل .. عن الحياه و الوحده .. و عنك .. تتملكك الدهشه .. و تصحو داخلك المشاعر .. لا تعلم لماذا الآن افاقت مشاعرك .. و تحركت احاسيسك .. و آلمك كيانك .. تعلم الآن فقط انك في حاجه اليها .. و انها لم تعد هنا .. و ان اللون الآزرق .. لن يفارق احلامك قط

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • ذكريات....صيف


    لأجلك
    سنين طوال .. أعيش احبك رغم العناد .. و لكم احببت .. خضوعي لك رغم كرهي الخضوع .. و ضعفي لأجلك .. بل طاعتي .. رغم أني و نفسي نأبى الخنوع .. و لكم احببت .. عيونك .. تنأى بعيدا عني .. تتوه في وسط عيون الجموع .. و لكم احببتك .. إذ تكرهيني .. بل جاوبيني .. الا استحق عناء استجابه .. أكـتِـب لعيني خطاب الدموع .. أنا هاهنا قد رفعت لواءي .. و حاربت دوما بغير دروع .. و لكن لأجلك صرت ضعيفا .. و لطخ ثوب انتصاري الركوع .. تعالي لأجلي .. انيري طريقي .. فبعد غيابك تاهت حياتي .. خمدتي الشموع
    -
    -
    إلا زعلك
    دمعة عنيكي .. غاليه عليه
    و الحزن فيكي .. هزني
    حاسس بجرحك .. بتداري عارفك
    ألمك و حزنك .. هدني
    عمري ما كنت أتصور .. ان انت يوم تتغير
    ضحكه عيونك تختفي
    سيبلي حبيبي الجراح .. و كفايه عليك اللي راح
    انا هبقى جنبك .. يا دنيتي
    دموعك دي غاليه عليه .. في نهاري و طول لياليه
    و نفسي أقولك يا عنيـّـه .. انا جنبك .. حبيبك
    -
    -
    الحزن
    رأيت امامي عيونا حزينه
    كساها الفراق .. و لوع الحنين
    وما كنت يوما .. أصدق اني
    اراها و قد عاندتها السنين
    و فارق وجنات وجهها حب
    و فرح و شوق يفوق الجبين
    ألا نور عمري .. الا يا ملاكي
    انا هنا عندك .. هيا أؤمريني
    ابدل حزنك .. أمحو الانين
    انا لست اقبل ان تستكيني
    و تتركي للحزن قلبا رهين
    ف هيا افيقي .. و عودي حياة
    ف كم من قلوب بك مهتدين
    مليكتي هيا .. فليس الالم عليكي يليق
    و لكن كساكي بلون حزين
    ولست اراكي سوى كالنجوم
    و شمس لأيامنا تشرقين
    كفاكي دموعا .. و ألما .. و ضيقا
    و ألقي إلىّ بما تحملين
    و عودي فتاتي .. كما قد عهدتك
    باسمه رغم ما تشعرين
    و رغم عنادك
    و رغم ابتعادك
    انا من هواكي .. ملاني اليقين
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • اذكركي


    لازلت افتقدكي .. اذكركي .. احبكي .. اجلس في كل يوم منتظرا رؤيتك .. اذكر مشيتك وكأننا سرنا معا لساعات طوال .. أذكر تنهيدتك و كأننا تحدثنا .. وتعاتبنا .. أذكر حديثك لأصدقاءك .. حين كنت احاول جاهدا تفسير حركات شفتيك .. كنت اتمنى لو كنت في خضم حديثك .. او كنت جزءا مما تحكين .. او حتى تفكرين .. اذكر وجهك حين يكسوه الحزن .. اذكر تلك الدمعات التي رأيتها تتجمع على جفونك .. وددت لو مسحتها عنك .. وودت لو بكيت مكانك .. وددت لو أصابني ما أصابك .. أذكر عينك حين كنتي تفكرين .. كم كانت حاده .. كم كانت معبره .. كم كانت .. جميله
    أذكر جسدك الهزيل وانت تحاولين اللحاق بأصدقاءك .. أذكر كلمات الماره حين يحاول البعض التطاول فوق تلك الهالة التي تحيطك .. أذكر حين استوقفت احدهم .. اذكر حين تعاركنا .. اذكر حين انتهينا .. فلم اجدك هناك .. لكنني لازلت اذكر حميتي .. و غيرتي .. و قلقي
    أذكر حين كنتي تجلسين امامي .. اذكركي حين تحدقين في السماء .. اذكركي حين تنقلين نظرك بين المحيطين .. اذكرك حين كنتي ترين الجميع من حولك إلا أنا .. أذكركي حين حدثتك .. أذكرك حين ابتسمتي .. أذكرك حين قلت بضع كلمات .. اثنى عشره كلمه لازلت أذكرها جميعا .. أذكر حين ودعتك .. أذكر حين تضاربت قدماي من الرهبه .. و اصطف العرق على جبيني من الخجل .. أذكر قلبي يدق بغير توقف .. و عيني لا تكاد تغمض من فرط السعاده .. اذكرها ترفض الاستماع إليّ .. و تفضل التمتع بوجودك
    أذكر كل هذا اليوم .. و أنا اعود لأراكي من جديد .. أذكر كل هذا اليوم و قلبي ما عاد ينبض .. ما عاد يحب

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • علي بعد خطوه


    أقف الآن على بعد خطوة منك .. أراكي قريبه .. واضحه المعالم .. جميلة .. نضرة كما لم تكوني من قبل .. يذكرني عطرك بشجر الليمون .. و تذكرني عيونك بتلك الليالي التي قضيتها محاولا رسمك .. لم أقدر يوما أن اعبر عن جمالك .. حيويتك .. وتلك الهاله من حولك .. تذكرني ضحكتك بيوم التقينا للمره الأولى .. و الأخيره .. لابد انك تلاحظين نظراتي التي لا تفارقكي .. اعرف انك تكرهين ذلك .. اعرف انك مللت صوت انفاسي المتلاحقه .. اعرف انك لم تعودي تصغين إلى أصدقاءك .. وانك تفكرين الآن في طريقه مناسبه لمغادره المكان .. اعرفكي .. تكرهين الفضول
    -
    أقف الآن على بعد خطوة منك .. أراكي جدا بعيده .. كنجوم السماء .. تنيرين طريقي .. تدفعينني دفعا نحو عوالم جديده .. لم الحق بها .. و تجارب صعبه .. لم أخضها .. لكنني دوما ما أعود إلى حيث بدأت .. وحيدا .. محبطا .. فلا عيونك تجيب .. ولا آذناك تصغيان .. و لا قلبك يشعر .. بكل ما قلت .. كتبت .. رسمت .. تغنيت .. لأجلك
    -
    أقف الآن على بعد خطوة منك .. أعلم أنها الفرصه الأقرب .. أعلم انني ارغب حقا في الحديث إليك .. اعلم أن ذلك مستحيل .. أعلم أنك لا تريدينني .. أعلم أنك ملوله .. أعلم أنني أتمنى أن ألمسك .. أضمك إليّ .. اعلم انني صرت لا أقوى على فراقك .. إعلم أنني حقا .. أحبك

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • هناك بعيدا


    هناك .. على بعد مئات الكيلومترات .. تقطن هيّ
    هناك .. على بعد مئات الكيلومترات .. تشرق الشمس من جبينها .. كما لم تشرق قبل
    هناك .. على بعد مئات الكيلومترات .. أسرت قلبي ولازال رهينها حتى اللحظة
    هناك .. على بعد مئات الكيلومترات .. ولد الحب .. للمره الأولى
    -
    عالم غريب .. هو ذلك الحب .. حيث تنجح احاسيس متبادله في خلق جو من الطمأنينه .. رغم انها مشاعر .. لا تدفئ ليالي البرد .. ولا تهب الصحه في المرض .. ولا تورث الخير وسط قلوب الشر .. قد لا تدوم .. قد لا تورث .. لكنها دائما ما كانت موجوده .. و دائما ما كنا نبحث عنها في نهم .. حتى نجدها .. نتجرعها .. و نعيش بها
    -
    قالوا لي .. لا تنتظرها .. فلن تأتي اليوم .. لم تأت لسنوات مضت .. كنت تنتظرها لساعات طوال .. و لن تأتيك غدا .. الم تسأم الانتظار .. اجبت أن لا .. ما عاد الانتظار مؤلما في حد ذاته .. فأنا دوما في انتظار المعجزه .. و انا دوما على يقين من خاتمه لن تقل روعه عن بشرتها .. و لن تقل اثاره عن ضحكتها .. قالوا لي .. اوهام .. ف قلت دعوني الآن .. فأنا منتظر .. و لسوف تأتي .. و لسوف تكون معي .. كما تمنيت الآن
    -
    عمري .. لماذا لم تسمعيني .. لماذا لم تعيريني اهتماما .. لم تعبئي لنظراتي .. لم تؤلمك آهاتي .. لم توقفك عباراتي .. فقط تهربين .. تركضين .. إلى حيث مكان بعيد .. لست فيه .. لست من حولك .. هناك تشعرين بالأمان .. واشعر عليكي بالولع .. هناك ترتسم على شفاك ابتسامات الرضى .. و هنا ابكي على وداعك برياحين سوداء .. وقلب يعتصر الما
    -
    لازلت أحبك .. وكأننا خلقنا في ازمان مختلفه .. عشت دوما على امل ان يأتي اليوم .. الذي نجتمع فيه .. نتحدث .. نضحك .. نتعاتب .. نتذكر .. لنبكي قليلا .. و نندم كثيرا .. على أيام مضت .. لم نكن فيها معا .. لازلت أحبك .. وكأننا في تجارب متوازيه .. تلهثين بحثا عن الحب .. عن الأمان .. عن السكينه .. و ألهث بحثا عن كل ما فيكي .. ألهث بحثا عنكي .. نظل نتحرك بسرعه .. اهرول اتيا إليكي .. لكنكي ايضا تركضين .. تهربين .. بعيدا عني
    -
    لابد أنها الساعه الخامسه .. استيقظت الآن .. فانا اعلم انك تستيقظين مبكرا .. اشرب كوب العصير .. اقلب ذكرياتي على المائده .. اركض نحو الطريق .. اقف هناك .. و انا اعلم انك تقفين في ذات الوقت .. على بعد مئات الكيلومترات .. تنظرين للشمس .. تلون بشرتك السمراء .. تبعثين فيها الحياه .. تزيدينها تألقا و نورا .. و تشعلين بقلبي الضوء .. فيغمرني الأمان .. و يشجيني انتظارك .. لاعرف وقتها .. انك لن تأتي .. و ان انتظرت سنين

    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • اسطورتي المصريه


    اسطورتي المصرية .. سماتها عربية .. وطباعها شرقية .. والفجر من خصلاتها يأتيك بالحريه
    -
    اسطورتي مصرية .. عيون سرمديه .. وجناتها وردية .. وبشرة خمريه .. ونظرة لحسنها تمنحني الأبدية
    -
    مليكتي المصرية .. أنيقة عصرية .. لا تقبل المِـلكيّـه .. وإذا خدعت بلينها لم تفهم الأحجيّـة
    -
    انشودتي المصرية .. مشاعر جديـّـه .. غيره و حميـّـه .. لا تستفز حماسها تثور في نديّـه
    -
    حبيبتي المصرية .. زهراء قاهريه .. حبي لها أغنيه .. ناديت يا مصرية .. من أجلك ولحبك .. قلبي لك .. هديه


    0 المواضيع
    0 المساهمات
  • ارجعلـــــــــــــــــــــــــــــــــي


    حبيبي .. انا قلبي واجعني
    انت عامل فيه ايه .. انت ساحرني ولا ايه
    ما كل الناس بتقدر تنسي .. طب انا مش قادر انساك ليه
    -
    ارجعلي انا قلبي معاك .. مش قادر انسى هواك
    يا حبيبي يا احلى ملاك .. يا روح الروح
    -
    عندي أمل .. كلي أمل .. اشوفك تاني ف حضني
    و ايه العمل .. ايه العمل .. ارجعلي تاني و خدني
    -
    انا تعبان من غيرك .. اسمعني و راضي ضميرك
    لو عادي تسيبني لغيرك .. انا والله اموت
    -
    ساكت ليه .. هتعمل ايه .. يا مالك روحي و امري
    شفت حصلي عشانك ايه .. فرحني لو يوم ف عمري
    -
    فين ايام ليالينا .. و الفرحه اللي في عنينا
    لما بنكون لوحدينا .. و دايبين ف غرام
    -

    0 المواضيع
    0 المساهمات

  • مواضيع جديدةمواضيع جديدة
  • لا توجد أية مواضيع جديدةلا توجد أية مواضيع جديدة
  • المنتدى مُقفلالمنتدى مُقفل